ramadan

لبنان

بالصّور .. لجان التكافل في حزب الله تجسّد شعار "سنخدمكم بأشفار عيوننا"

30/01/2021

بالصّور .. لجان التكافل في حزب الله تجسّد شعار "سنخدمكم بأشفار عيوننا"

"سنخدمكم بأشفار عيوننا" لطالما كان هذا الشعار الذي أطلقه سيد شهداء المقاومة الإسلامية السيد عباس الموسوي عنواناً لإلتزام حزب الله في الوقوف إلى جانب أهله وشعبه وأبناء وطنه، فكيف به في هذه الأوقات العصيبة السيّئة التي تمرّ بها البلاد وخصوصاً في ظلّ جائحة كورونا حيث لم تتوانَ مؤسسات حزب الله الاجتماعية عن تقديم يد العون والمساعدة للناس أكانت على الصّعد الصحيّة والاجتماعيّة أو المعيشية. 

لجان التكافل الاجتماعية التي تم إنشائها في البلدات والقرى الجنوبية هي واحدة من هذه المؤسسات التي تقوم  بتوزيع حصص غذائية وفاكهة وخضار وزيت وغاز ووسائل تدفئة وألبسة وغيرها من الحاجات والمواد المنزلية. 

وفي هذا السياق، يقول علي فرحات أحد المسؤولين في هذه اللجان إنّ "ما نقوم به هو أقلّ الواحب اتجاه أهلنا ومجتمعنا واتجاه من وقف إلى جانبنا في أشدّ الأوقات والمحن وأحلك الظروف وقدموا الغالي والنفيس ولم يبخلوا بشيء". 

بالصّور .. لجان التكافل في حزب الله تجسّد شعار "سنخدمكم بأشفار عيوننا"

بالصّور .. لجان التكافل في حزب الله تجسّد شعار "سنخدمكم بأشفار عيوننا"

ويضيف "الآلام كبيرة جداً، والناس كلّها باتت بحاجة ماسة بسبب الإقفال وحظر التجوال وتوقف الأعمال، ناهيك عن الوضع الاقتصادي والمعيشي المتدهور والسيء الذي وصل إلى حافة الهاوية والإنهيار"، ويشدّد على أنّ اللّجان ستبقى إلى جانب الأهالي ولن نترُك أحدًا يجوع كما وعد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله. 

"نحن نكبر بناسنا"، هذا ما لخص إليه أحد المتطوعين في هذه اللجان ربيع الزين، وقال "بتعاون الخيّرين والمتبرعين والأيادي البيضاء التي تساعدنا نستمر بهذا العمل الخيري المهم". 

بالصّور .. لجان التكافل في حزب الله تجسّد شعار "سنخدمكم بأشفار عيوننا"

يُشار إلى أنّه نتيجة للتّفشي المجتمعي للوباء ونظراً للحاجة إلى إجراء المزيد من فحوصات الـ pcr المجانية، تمّ الإتفاق بين الهيئة الصحية الإسلامية واتّحاد بلديات صيدا - الزهراني ووزارة الصحة على زيادة عدد الفحوصات لتكون في خدمة أبناء المنطقة، وتمّ الإتفاق أيضًا على إجرائها يومي الإثنين والخميس من كلّ أسبوع في الملعب البلدي لمدينة صيدا بإشراف لجان مختصة.

حزب اللهالتكافل الاجتماعي

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة