عين على العدو

انتقادات اسرائيلية لمواقف رئيس أركان جيش العدو

27/01/2021

انتقادات اسرائيلية لمواقف رئيس أركان جيش العدو

لاقت كلمة رئيس أركان جيش العدو أفيف كوخافي، التي ألقاها بالأمس خلال مؤتمر مركز أبحاث الأمن القومي، ردود فعل سلبية وانتقادات من قبل شخصيات عسكرية سابقة وخبراء في الشؤون الأمنية والعسكرية الإسرائيلية.

كوخافي أعرب أمس عن معارضته للعودة الأميركية إلى الاتفاق النووي مع إيران أو التوصل لاتفاقية مُشابهة، وقال إنه أصدر تعليمات للجيش بإعداد خطة عملياتية ضد إيران لخلق الردع، على حد تعبيره.

نائب رئيس الأركان العامة سابقًا يئير غولان انتقد تصريحات كوخافي، إذ كتب على حسابه على "فايسبوك": "أفيف، ماذا حصل لك؟ أنت تعلم أن الاتفاق مع إيران هو الخطوة الوحيدة التي في الحقيقة أعادت البرنامج النووي الإيراني سنوات إلى الوراء.... يبدو لي أن الخلفية الحقيقية لكلامك الذي يفتقر إلى الأسس هو المعركة على موازنة الأمن والمعركة على الخطة متعددة السنوات".

المعلّق على الشؤون العسكرية في صحيفة "يديعوت أحرونوت" يوسي يهوشع قال في مقالة له إن الخطاب الطويل لم يتضمّن أي كلمة عن الصعوبات الحقيقية للجيش الإسرائيلي في مجال الحافزية، وفقدان ثقة الجمهور بالجيش".

وأضاف يهوشع أن "الرسالة للإيرانيين تبثّ ضعفًا وذلك من دون أن تنتظر "إسرائيل" تنسيقات أولية إزاء إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل بدء المفاوضات مع إيران".

وأشار معلّق الشؤون العسكرية في القناة 13 ألون بن ديفيد، إلى أن كوخافي "في الواقع يتماهى مع سياسة بنيامين نتنياهو.. في العام 2015 كانت هناك فجوة بين رؤية رئيس الأركان آنذاك غادي ايزنكوت وبين رؤية رئيس الحكومة للاتفاق النووي مع إيران، هذه المرة انا أقول لكم وحتى انطلاقًا مع أحاديث كثيرة مع القيادة الأمنية".

جيش الاحتلال الاسرائيلي

إقرأ المزيد في: عين على العدو