العالم

طرح ورقة الخمسة آلاف في سوريا.. هل سيؤدي لتضخّم العملة؟ 

25/01/2021

طرح ورقة الخمسة آلاف في سوريا.. هل سيؤدي لتضخّم العملة؟ 

دمشق - علي حسن

طرح مصرف سوريا المركزي يوم أمس عملة الخمسة آلاف ليرة، وسط مخاوف عند البعض الذي وصف الطرح بأنه بداية انهيار للاقتصاد السوري، فيما قالت مصادر حكومية سورية إن هذه الخطوة تُحقّق وفرًا للاقتصاد الوطني وتُسهّل عملية التداول والتخزين، فهل ستتأثّر قيمة العملة السورية فعلًا بهذه الخطوة؟

مدير الخزينة في مصرف سوريا المركزي إياد بلال قال في تصريحات صحفية يوم أمس عقب الإعلان عن طرح العملة الجديدة إن "طرحها للمواطنين سيكون من خلال رواتبهم الشهر القادم وسيُعمل على سحب الأوراق النقدية التالفة من التداول، كما أن كمية الأوراق النقدية من الفئة الجديدة (5000 ل.س) التي ستطرح تساوي كمية الفئات النقدية التالفة التي سيتم سحبها من التداول، ولن يكون هناك عرض نقدي أكبر من العرض النقدي الحالي".

ونفى كل ما يشاع عن مخاوف حول انهيار العملة، وأوضح أن طرح الفئة الجديدة يُحقّق الوفر للاقتصاد الوطني من خلال توفير تكاليف الطباعة للأوراق النقدية، إضافة إلى تسهيل التداول بين المواطنين وسهولة التخزين. 

وتعقيبًا على هذا الموضوع، قال الخبير الاقتصادي السوري الدكتور عمار يوسف لموقع "العهد الإخباري" إنّ "عملية طرح ورقة الخمسة آلاف لا تؤثّر على سعر الصرف في حال المحافظة على كمية السيولة الموجودة بالسوق المالي بخصوص الليرة السورية، من خلال سحب النقود الأخرى المهترئة ذات الوضع التقني السيئ ووضع مبالغ مقابلها".

وأكد أن الموضوع ليس أكثر من إدخال كتلة وسحب أخرى، مُطمئنًا الى أن هذا لا يؤثّر على سعر الصرف.

سوريا

إقرأ المزيد في: العالم

خبر عاجل