العالم

18/01/2021

"القدس تجمعنا".. من إيران الى فلسطين

بمناسبة انتصار المقاومة في غزة على العدوان الإسرائيلي عام 2008 واليوم العالمي لدعم القدس وفلسطين، استضاف مجلس الشورى الإسلامي في طهران "مؤتمر القدس تجمعنا- معًا ضدّ التطبيع مع الكيان الصهيوني"، بمشاركة قادة المقاومة الفلسطينية، وشخصيات بارزة من لبنان وتركيا وسوريا وإيران وقطر وباكستان والجزائر وأفغانستان وتونس وفنزويلا وإفريقيا الجنوبية وأندونيسيا وبوليفيا والعراق واليمن.

رئيس مجلس الشورى الإيراني
رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف حذّر في كلمته من المؤامرات الاميركية الاسرائيلية حيال المنطقة وفلسطين. وفي ملتقى افتراضي لبرلمانات الدول تحت عنوان "غزة رمز المقاومة" أكد قاليباف أن لا قضية أهم من قضية تحرير القدس الشريف، معتبرا أن برلمانات الدول الاسلامية بامكانها أن تستفيد من طاقاتها لدعم هذا الشعب المظلوم.

وقال قاليباف إن "الأعداء يحاولون استهداف وحدة الأمة الإسلامية من خلال فرض العقوبات والإجراءات التعسفية الأحادية والتهديد والإغراء. ولا شك أن أهمية موضوع فلسطين دفعتنا بوصفنا نواب برلمانات الدول الإسلامية وبرلمانات الدول الداعمة لفلسطين أن نجتمع بالتركيز على شعار القدس محور وحدتنا ومعا ضد التطبيع".

وأكد قاليباف أن "الهدف من هذا الاجتماع هو دعم القبلة الأولى للمسلمين والقدس الشريف بوصفها احد مكونات هويتنا الدينية المشتركة للمسلمين". 

الجهاد الاسلامي

بدوره، أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة أن الشعب الفلسطيني الذي صمد وقاوم الاحتلال الصهيوني وقدم التضحيات الكبيرة، لن يستسلم أمام "فهلوية" الحكام والقادة العرب المهزومين، الذين رضخوا للأعداء بدعوى الواقعية والموضوعية والتطبيع والتعايش، مشدداً على أن المقاومة طورت قدراتها خلال السنوات التي أعقبت الاعتداءات الصهيونية على قطاع غزة في الأعوام 2008، و2012، و2014، ونجحت في خلق حالة من توازن الرعب أمام العدو.

وفي كلمته في المؤتمر، قال النخالة: الشعب الفلسطيني الذي قدم التضحيات الكبرى لن يستسلم لفهلوية الحكام والقادة المهزومين الذين أشبعونا شعارات فارغة، وفي النهاية استسلموا عملياً للأعداء بدعوى الواقعية والموضوعية، وبدعوى التطبيع والتعايش مع الكيان الصهيوني، والذي يعني للصهيونية الرضوخ العربي والإسلامي لحقيقة وجود الكيان الصهيوني كأمر واقع لا مجال لإزالته، والتفتوا للخلف يطلقون النار على كل من يعارضهم من العرب والمسلمين.

وأضاف: اليوم تتكشف عوراتهم وهم يجأرون إلى الله بالدعاء كذباً أن يحفظ عليهم دينهم ومقدساتهم بينما يغمضون عيونهم عمّا يجري في فلسطين والقدس.

وتابع الأمين العام للجهاد متحدثا عن عدوان 2008: "اثنا عشر عاماً تمر اليوم على ذكرى العدوان الصهيوني على قطاع غزة، وهو العدوان الأول منذ انسحاب العدو من القطاع عام 2005، والذي استهدف كل شيء في قطاع غزة، واستهدف المدنيين، والبنى التحتية المدنية، وسقط على إثر هذا العدوان أكثر من 1400 شهيد أكثرهم من الأطفال والنساء، كما استهدف منازل المدنيين ودور العبادة، والمدارس، والمستشفيات، وتم استخدام الأسلحة المحرمة دولياً في هذا العدوان الذي استمر لأكثر من عشرين يوماً، مبينا أن قوى المقاومة أثناء ذلك العدوان، وقفت تدافع بكل قوة عن الشعب الفلسطيني بما كانت تمتلك من إمكانيات متواضعة في ذلك الوقت، وأَجبرت العدو على الانسحاب من النقاط والمحاور التي تقدم فيها دون قيد أو شرط، وموضحا أن العدو منذ ذلك الوقت لم يتوقف عن ممارسة كل أشكال العدوان ضد غزة، من حصار وقصف وتدمير.

وأردف "في عام 2012 شنت الحكومة الصهيونية عدواناً آخر على قطاع غزة وصمدت المقاومة بشكل أكبر وخاصة بعد امتلاكها لإمكانيات عسكرية هامة تلقتها من الجمهورية الإسلامية في حينه، والتي مكنتها من قصف العديد من المدن الصهيونية وعلى رأسها عاصمة الكيان الصهيوني، وهذا شكل مفاجأة للعدو مما أدى لتقصير فترة العدوان"، مشيرا إلى أن المقاومة انتقلت بعد ذلك نقلات نوعية في التدريب والتسليح والقدرة على مواجهة أي عدوان جديد "وهذا تجلى في التصدي لعدوان 2014 الذي استمر لأكثر من خمسين يوماً ولم تستطع القوات الصهيونية المعتدية خلاله النيل من الشعب الفلسطيني ومقاومته، واضطر العدو للقبول بوقف اطلاق النار دون شروط مرة أخرى".

وقال "رغم هذه الحروب الكبيرة وحروب بينها كثيرة، لم يستطع العدو الصهيوني فرض شروطه على المقاومة، واستمرت المقاومة في تطوير قدراتها بمساعدة الجمهورية الإسلامية التي لم تبخل بشيء، حتى استطاعت اليوم أن تخلق حالة من توازن الرعب مع العدو، وأصبح العدو يحسب للمقاومة في قطاع غزة ألف حساب".

وبيّن أن الاحتلال الصهيوني يُطلق اليوم على قطاع غزة الصغير والمحاصر، اسم" الجبهة الجنوبية " التي أصبحت تشكل تهديداً جدياً على الكيان الصهيوني بجانب قوى المقاومة في المنطقة.


حماس 

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية أشار في كلمته إلى أن إيران تؤكد من خلال هذه الإجتماعات أن قضية فلسطين هي واحدة في ظل محاولات تفتيتها، وأنها لا زالت على موقفها الداعم للقضية. 

وقال  إن الخطة الأميركية متعددة الأبعاد لها أهداف وعلى رأسها تصفية القضية الفلطسينية، لافتاً إلى أنه "يجب أن نتوقف على خطة استراتيجية قائمة على وحدة الشعب الفلسطيني وعدم التفريط بأرضه".

وشدد هنية على أن "المقاومة هي الخيار الوحيد الكفيل بإخراج الاحتلال من أرضنا"، وأضاف "لا بد من بناء كتلة صلبة على مستوى الأمة تتوافق على فلسطين وخيار الانتفاضة وتوفير الدعم اللازم لصمود الشعب الفلسطيني"
 
ودعا للإنفتاح على كلّ أحرار العالم الذين يرفضون الإحتلال والعربدة الأميركية.

رئيس مجلس الشعب السوري

من جهته، شدد رئيس مجلس الشعب السوري حمودة الصباغ في كلمته على أن دمشق لن تتخلى عن دعم القضية الفلسطينية.

وقال الصباغ "لن نستسلم لضغوط الاستكبار العالمي وسنبقى صامدين في مواجهة المخططات الاستعمارية"، مشيراً إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد يشدد على أن القضية الفسطينية كانت وما زالت القضية المحورية بالنسبة لسوريا.


رئيس البرلمان التركي

واعتبر رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب أن القضية الفلسطينية لا تقتصر على العرب والمسلمين فقط بل تتعلق بكافة أبناء البشر، لافتًا إلى أن تركيا لا ترى الأمن والاستقرار في المنطقة في حال لم تحل القضية الفلسطينية.
 
وأشار إلى أن هناك من يخطط لاجتثاث القضية الفلسطينية ولكن جميع المحاولات لطمسها لم تفض إلى نتيجة.

ودعا شنطوب بعض الدول العربية والإسلامية الى أن تتخلى عن ممارستها الازداوجية تجاه الفلسطينيين.

نائب رئيس البرلمان العراقي

كذلك، قال نائب رئيس البرلمان العراقي بشار حداد إن السلام العادل لن يتحقق إلا بإنهاء الاحتلال.

وفي كلمته في المؤتمر، شدد على أن القدس الشريف هو المفتاح الحقيقي للسلام العادل في المنطقة الذي لن يتحقق إلا بإنهاء الاحتلال، مشيراً إلى أن القدس ستبقى العاصمة الحقيقة والأبدية لفلسطين، مجددًا موقف بلاده الداعم لفلسطين .

واستنكر حداد بشدة أعمال العنف والاعتداءات التي تمارسها سلطات الاحتلال في غزة وباقي الأراضي، مطالبًا المجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياته والضغط لوقف هذه الاعتداءات. 

كما دعا الشعوب الاسلامية إلى مواصلة دعمهم للشعب الفلسطيني، مؤكدًا ثبات موقف العراق الرسمي الداعم للعشب الفلسطيني وسعيه لإنهاء الاحتلال.

نائب رئيس البرلمان اليمني

نائب رئيس البرلمان اليمني عبد الرحمن الجمعي أكد في كلمته أن اليمن لن يتخلى عن قضية فلسطين التي يعتبرها قضيته الأولى. 

وشدد على أن السلام الحقيقي في المنطقة يكمن في حل القضية الفلسطينية. 

وأضاف "المطبعون ليسوا أهلًا لاتخاذ القرار الصائب لفلسطين، ولا يشرف الشعب الفلسطيني أن يكون هؤلاء ممثلين عنهم".

سورياتركياحركة المقاومة الإسلامية ـ حماسحركة الجهاد الإسلامياليمناسماعيل هنيةالبرلمان العراقيزياد نخالةمحمد باقر قاليبافالشيخ ماهر حمود

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
الاحتلال التركي يحوّل الأراضي الزراعية في ريف الرقة الى خراب
الاحتلال التركي يحوّل الأراضي الزراعية في ريف الرقة الى خراب
السفير الإيراني في دمشق لـ"العهد":  نقوم بما في استطاعتنا لمواجهة هذه الحرب الاقتصادية
السفير الإيراني في دمشق لـ"العهد": نقوم بما في استطاعتنا لمواجهة هذه الحرب الاقتصادية
سانا: استشهاد مدنيين اثنين وإصابة مدني آخر و6 جنود جراء عدوان إسرائيلي على المنطقة الوسطى
سانا: استشهاد مدنيين اثنين وإصابة مدني آخر و6 جنود جراء عدوان إسرائيلي على المنطقة الوسطى
واشنطن تلعب بالأمن الغذائي السوري: قمحٌ مشبوه
واشنطن تلعب بالأمن الغذائي السوري: قمحٌ مشبوه
المقداد: أطفالنا مؤمنون بتحرير كامل التراب السوري 
المقداد: أطفالنا مؤمنون بتحرير كامل التراب السوري 
لقاء أردوغان وابن زايد يتوّج باتّفاقات اقتصادية
لقاء أردوغان وابن زايد يتوّج باتّفاقات اقتصادية
رفع الدعم الجزئي عن الدواء يزيد من المأساة.. وتواصل مساعي العودة للعمل الحكومي
رفع الدعم الجزئي عن الدواء يزيد من المأساة.. وتواصل مساعي العودة للعمل الحكومي
 بحرية العدو تشارك في تدريبات دولية في قبرص
 بحرية العدو تشارك في تدريبات دولية في قبرص
الروسي عبر النهر: ماذا يحدث في شرق الفرات؟
الروسي عبر النهر: ماذا يحدث في شرق الفرات؟
"حماس" تواجه التصنيف البريطاني الأخير
"حماس" تواجه التصنيف البريطاني الأخير
"حماس": قرار البناء الاستيطاني الجديد في مطار "قلنديا" يمثل أخطر تغوّل على الأرض المقدسة منذ عقود
"حماس": قرار البناء الاستيطاني الجديد في مطار "قلنديا" يمثل أخطر تغوّل على الأرض المقدسة منذ عقود
اعتراف اسرائيلي بتفوّق "حماس": نتسابق وإيّاها للتعلّم
اعتراف اسرائيلي بتفوّق "حماس": نتسابق وإيّاها للتعلّم
"حماس" و"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين": لن نستكين حتى نسترد حقوقنا
"حماس" و"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين": لن نستكين حتى نسترد حقوقنا
حماس تزف الشهيد أبو شخيدم: جرائم الاحتلال لن تبقى دون رد رادع وسيف القدس لا يزال مشرعًا
حماس تزف الشهيد أبو شخيدم: جرائم الاحتلال لن تبقى دون رد رادع وسيف القدس لا يزال مشرعًا
النخالة: المقاومة رممت قدراتها العسكرية بعد معركة سيف القدس و"تل أبيب" تحت نيراننا
النخالة: المقاومة رممت قدراتها العسكرية بعد معركة سيف القدس و"تل أبيب" تحت نيراننا
حزب الله إستقبل وفدًا من الجهاد الإسلامي في صيدا مباركًا بيوم الشهيد
حزب الله إستقبل وفدًا من الجهاد الإسلامي في صيدا مباركًا بيوم الشهيد
"الجهاد الاسلامي" و"حماس" تتوعّدان الاحتلال: الأسرى خطّ أحمر
"الجهاد الاسلامي" و"حماس" تتوعّدان الاحتلال: الأسرى خطّ أحمر
في ذكرى وعد بلفور.. الفصائل الفلسطينية: وحدها المقاومة تعيد الحق والأرض
في ذكرى وعد بلفور.. الفصائل الفلسطينية: وحدها المقاومة تعيد الحق والأرض
 النّخالة في ذكرى الشّقاقي: لتعزيز المقاومة ووحدتها على امتداد فلسطين وإنهاء الحصار وتحرير الأسر ى
 النّخالة في ذكرى الشّقاقي: لتعزيز المقاومة ووحدتها على امتداد فلسطين وإنهاء الحصار وتحرير الأسر ى
تصعيد أمريكي ارتداداته على النظامين الإماراتي والسعودي!
تصعيد أمريكي ارتداداته على النظامين الإماراتي والسعودي!
الولايات المتحدة تُخطّط للتصعيد في اليمن دعمًا للعدوان السعودي
الولايات المتحدة تُخطّط للتصعيد في اليمن دعمًا للعدوان السعودي
الإجرام السعودي يحطّ في صنعاء.. مزيد من الشهداء بعد أقلّ من 24 ساعة على مجزرة المرير
الإجرام السعودي يحطّ في صنعاء.. مزيد من الشهداء بعد أقلّ من 24 ساعة على مجزرة المرير
بالفيديو: مجزرة تُجهض جنيناً وتقتل الأب بغارة سعودية في الحُديدة باليمن
بالفيديو: مجزرة تُجهض جنيناً وتقتل الأب بغارة سعودية في الحُديدة باليمن
عملية الردع الثامنة.. صدمة استراتيجية اسقطت رهانات السعودية وتقنيات أمريكا
عملية الردع الثامنة.. صدمة استراتيجية اسقطت رهانات السعودية وتقنيات أمريكا
هنية يحدد أولويات حماس.. ويؤكد انعدام جدوى القرار البريطاني ويدعو لمواجهته
هنية يحدد أولويات حماس.. ويؤكد انعدام جدوى القرار البريطاني ويدعو لمواجهته
هنية: الكيان الصهيوني هش ويعيش أضعف مراحله
هنية: الكيان الصهيوني هش ويعيش أضعف مراحله
هنية لأهالي الشيخ جراح: لن نسمح لمحاكم الاحتلال أن تنتزع ما عجزت عنه في الحرب
هنية لأهالي الشيخ جراح: لن نسمح لمحاكم الاحتلال أن تنتزع ما عجزت عنه في الحرب
هنية: مواجهات "بيتا" رسّخت ثلاث حقائق "المقاومة والوحدة والهوية"
هنية: مواجهات "بيتا" رسّخت ثلاث حقائق "المقاومة والوحدة والهوية"
عبد اللهيان: إيران ستواصل دعم الشعب الفلسطيني حتى التحرير
عبد اللهيان: إيران ستواصل دعم الشعب الفلسطيني حتى التحرير
مجلس الامن والانتخابات العراقية.. خلط أوراق وتحريف للوقائع
مجلس الامن والانتخابات العراقية.. خلط أوراق وتحريف للوقائع
نتائج أوّلية للإنتخابات العراقية
نتائج أوّلية للإنتخابات العراقية
الانتخابات العراقية وخارطة طريق المرجعية
الانتخابات العراقية وخارطة طريق المرجعية
ماذا وراء المراوغات الاميركية مع العراق؟
ماذا وراء المراوغات الاميركية مع العراق؟
حزب الله-العراق: طائرات العدوان الأمريكي انطلقت من قاعدة الظفرة الإماراتية مروراً بالسعودية
حزب الله-العراق: طائرات العدوان الأمريكي انطلقت من قاعدة الظفرة الإماراتية مروراً بالسعودية
النخالة: المقاومة مستمرة بكلّ الطرق والوسائل 
النخالة: المقاومة مستمرة بكلّ الطرق والوسائل 
 النخالة من القاهرة: ما زال الإحتلال يواصل اعتداءاته لم يبقَ لنا سبيلاً سوى المقاومة 
 النخالة من القاهرة: ما زال الإحتلال يواصل اعتداءاته لم يبقَ لنا سبيلاً سوى المقاومة 
النخالة: نهضة الأمة ستبقى مرتبطةً بتحرير القدس
النخالة: نهضة الأمة ستبقى مرتبطةً بتحرير القدس
قاليباف: رفع العقوبات شرطٌ أساس لعقد أي اتفاقٍ مع إيران
قاليباف: رفع العقوبات شرطٌ أساس لعقد أي اتفاقٍ مع إيران
الإمام الخامنئي يعزي برحيل العلامة آية الله الشيخ حسن زادة آملي
الإمام الخامنئي يعزي برحيل العلامة آية الله الشيخ حسن زادة آملي
قاليباف: إيران أصبحت ضمن أقوى 10 دول في العالم عسكريًا
قاليباف: إيران أصبحت ضمن أقوى 10 دول في العالم عسكريًا
هنية يلتقي قاليباف وأعضاء لجنة الصداقة الفلسطينية الإيرانية
هنية يلتقي قاليباف وأعضاء لجنة الصداقة الفلسطينية الإيرانية
السيد رئيسي أدى القسم الرئاسي: لرفع العقوبات عن إيران.. ومشكلة المنطقة بالتدخل الأجنبي
السيد رئيسي أدى القسم الرئاسي: لرفع العقوبات عن إيران.. ومشكلة المنطقة بالتدخل الأجنبي
احتفاليّة بكركي: أين الخلل؟
احتفاليّة بكركي: أين الخلل؟
بالصور.. وفد المؤتمر القومي الإسلامي زار الشيخ حمود ومارون الراس
بالصور.. وفد المؤتمر القومي الإسلامي زار الشيخ حمود ومارون الراس
المستشارية الثقافية الإيرانية في بيروت تُحيي ذكرى رحيل الإمام الخميني (قدس سره)
المستشارية الثقافية الإيرانية في بيروت تُحيي ذكرى رحيل الإمام الخميني (قدس سره)
الشيخ حمود: نقوم بواجبنا حتى لو كان أعداؤنا أقوياء وكثر ويساعدهم إعلام ممّول
الشيخ حمود: نقوم بواجبنا حتى لو كان أعداؤنا أقوياء وكثر ويساعدهم إعلام ممّول
رسالة مفتوحة من الشيخ ماهر حمود إلى البطريرك الراعي
رسالة مفتوحة من الشيخ ماهر حمود إلى البطريرك الراعي