العالم

العتبة الرضوية المقدسة: منارةُ علم تجاوزت البعد الجغرافي 

16/01/2021

العتبة الرضوية المقدسة: منارةُ علم تجاوزت البعد الجغرافي 

عقوبات أميركية جديدة طالت الجمهورية الإسلامية الإيرانية شملت صرحًا دينيًا هو العتبة الرضوية المقدسة في مشهد، في خطوة تظهر في نهاية أيام دونالد ترامب مدى الحقد الأميركي.

الحرم الملكوتي، العتبة المفتوحة على الحقیقة، وملجأ كل من یُسرع حاجته نحو الإمام الرضا (علیه السلام) الذي یعطف بعطر وجوده على دیار طوس وعلى أرواح زواره ومجاوریه. 

يُعتبر حرم الإمام الرِضَا (علیه السلام) من أشهَرِ الأبنية الدينية المشيدة في إیران. بِناء يتمتع بأغنى خصائص العمارة الإسلامية، ويستقبل سنويًا ملايين الزائرین والسياح، وقد رُمّم وجُدّد عدة مرات حتى الآن.

ماذا عن العتبة؟ 

العتبة الرضویة المقدسة هي حرم الإمام الرضا (ع)، وفي الاصطلاح وبشكل عام تطلق على المؤسسات والمراکز والإدارات الثقافیة والزراعیة والصناعیة والصحیة التابعة للمقام الطاهر.

تُعنى العتبة المقدسة بإدارة کافة الأوقاف ومتعلقاتها الموقوفة على الحرم المطهر، وتقوم على إحیائها بالشكل الصحیح وفقاً لنیة الواقفین. وهي تبذل کافة جهودها لتقدم الخدمات المطلوبة للزائرین والمجاورین للإمام الرضا(ع) وتؤمن ذلك لهم من الأوقاف والنذورات التي یقدمها الزائرون.

تتجاوز نشاطات العتبة الرضویة أبعاد موقع المقام جغرافيًا وتتمثل بالمتاحف والمکتبات والجامعات والمدارس والمراکز الصحیة والمستشفیات والمراکز الصناعیة خارجه. 

كما تؤدي أدوارا بالغة الأهمیة والتأثیر في الکثیر من المجالات، وقد تطورت نشاطاتها وفعالیاتها کمًّا ونوعًا فی العقود التي تلت انتصار الثورة الإسلامیة، بحیث یمكن القول إنّ حجم عملها ونشاطها في هذه الفترة یزید عمّا شهدته من نشاط في جمیع تاریخها قبل الثورة.

مؤسسات العتبة الرضوية المقدسة

يُعدّ الاهتمام بالتقدم والتميز في العلوم من أهم الإستراتيجيات في العتبة الرضوية المقدسة، نظرًا لانتساب العتبة للإمام علي بن موسى الرضا (ع) وهو ملقب بعالِم أهل بيت النبي (ص)، وتوصيات آية الله العظمى الإمام السيد الخامنئي. 

وتجري نشاطات العتبة المختلفة في مضمار الحفاظ على الوقف وإحيائه، وذلك بواسطة تنظيمات المؤسسة المركزية والدوائر التخصصية الواسعة، وتشمل 6 دوائر للمعاونية، ودائرة عامة واحدة، ومؤسسة اقتصادية واحدة، و14مؤسسة ثقافية ومنظمة علمية وتعليمية واجتماعية على الصعيد الوطني والعالمي، نعرض لكم أبرزها: 

1- المستشفى الرضوي التخصصي

العتبة الرضوية المقدسة: منارةُ علم تجاوزت البعد الجغرافي 

تم بناء المرحلة الأولى من المستشفى الرضوي على مساحة 369 هكتار مع مساحة بناء 56000 متر مربع موزعة على 5 طوابق. وتم تخصيص 36 هكتار من هذه الأراضي للمساحات الخضراء. وفي أقل من 5 سنوات قام المستشفى بتعزيز أنشطته في مجال السياحة الصحية جنباً إلى جنب مع الأنشطة الطبية الحالية.

وجرى بناء المرحلة الثانية من المستشفى على مساحة 37،500 متر مربع موزعة على 4 طوابق دون احتساب الطابق الأرضي. وكان الفريق الإيراني الألماني المسؤول عن تصميم وبناء المبنى الجديد استخدم أحدث الأساليب الهندسية في البناء. وفي غضون فترة قصيرة من النشاط، تمكن المستشفى الرضوي من تحقيق المرتبة الأولى.

تجري مراقبة أقسام المستشفى المختلفة من قبل مفتشين مختلفين من منظمة الإشراف لضمان تنفيذ المعايير والبروتوكولات التي تستخدم في علاج المرضى الإيرانيين والأجانب. وفي هذا الصدد، نجح المستشفى في الحصول على شهادة البلاتين إسي في محاولته الأولى في عام 2013. وفي الوقت نفسه، حصل على شهادة دياموند، وحاز على شهادة الاعتماد الكندية الدولية (ACI) في عام 2015.

2- جامعة الإمام الرضا الدولية 

العتبة الرضوية المقدسة: منارةُ علم تجاوزت البعد الجغرافي 

تقع تحت إشراف العتبة الرضوية، تأسست عام 1999 وتضم هذه الجامعة 4 كليات وهي: كلية الفنون الإسلامية والعمارة، كلية الإدارة والمحاسبة، كلية الهندسة، كلية الآداب والعلوم الإنسانية. في مساحة تزيد عن 30 ألف متر مربع. 

الجامعة تضم مجمعين جامعيين مستقلين من الإخوة والأخوات يستفيد منهما 70 عضو هيئة تدريس وأكثر من 500 أستاذ زائر في ما يقرب من 50 دورة جامعية ودراسات عليا لأكثر من 5000 طالب. 

3- مكتبة العتبة الرضوية المركزية

العتبة الرضوية المقدسة: منارةُ علم تجاوزت البعد الجغرافي 

تعد هذه المكتبة من أغنى وأعظم وأوثق المكتبات والمراكز الوثائقية في إيران والعالم، إذ تحتوي على أكثر من مليون وثلاثمائة ألف كتاب مطبوع في موضوعات متنوعة، وعلى نحو 40 ألف كتاب طباعة حجرية، و78 ألف كتاب ومصدر مخطوط، وأكثر من ألف كتاب أجنبي في 99 لغة عالمية حية، ونحو سبعة ملايين وثيقة تاريخية، ومليون منشور في اللغة الفارسية والأجنبية، وتنشر مجلة فصلية تخصصية علمية تحقيقية، تسمى "علم المكتبات والإعلام". والمكتبة ذات مساحة مغطاة تبلغ (28800) متر مربع، وينتمي إليها أكثر من 120 ألف عضو.

إشارة الى أن هناك أكثر من أربعين مكتبة في البلاد ومكتبة واحدة في الهند تتبع مؤسسة مكتبات ومتاحف ومركز وثائق العتبة الرضوية المقدسة وتحتوي بمجموعها على أكثر من مليون و250 ألف كتاب مطبوع، ونحو واحد وعشرين ألف كتاب مخطوط، وهي تقدم خدماتها إلى أكثر من 160 ألف عضو.

4- متاحف العتبة الرضوية المقدسة

العتبة الرضوية المقدسة: منارةُ علم تجاوزت البعد الجغرافي 

تضم ثلاثة متاحف و 12 خزانة، وهي: خزائن القرآن، هدايا الإمام الخامنئي، السجاد، تاريخ مشهد، المسكوكات والأنواط، الطوابع والأوراق النقدية، صحون الخزف الصيني، مصابيح البلور، الأسلحة، الساعات وآلات علم الهيئة، الفنون التشكيلية، والرخويات البحرية.

وكذلك خزانة الزخارف والنقوش التي تخص فن العمارة (تحت الإنشاء)، ومتحف الفنون الشعبية، ومتحف ملك الوطني في طهران، ومتحف وزيري في يزد.

5- مكتبة إلكترونية قروية

في عام 2019، افتتحت العتبة أول مكتبة إلكترونية قروية شاملة على مستوى إيران في قرية محمد آباد في طبس بمحافظة خراسان الرضوية، وهي تضم أكثر من 200 تطبیق دیني کجامع الأحاديث وجامع التفاسير وجامع الروايات نور، إضافة إلى 20 مليون مقالة في العلوم الإنسانية والمجالات العلمية کما تشتمل علی 2000 موقع علمي وبحثي داخلي وأجنبي مع 90 مليون مرجع إلكتروني في المواضيع العلمية.  

ويمكن الوصول إلى المقالات والكتب العلمية والبحثية المتنوعة الموجودة باللغات العربية والإنجليزية والفارسیة من أي مكان حول العالم عبر العنوان الإلكتروني التالي: digital.aqr.ir

العتبة الرضوية

إقرأ المزيد في: العالم