ترجمات

الجيش الأميركي راعي السياسة العسكرية بين كيان العدو والدول العربية

16/01/2021

الجيش الأميركي راعي السياسة العسكرية بين كيان العدو والدول العربية

كشفت صحيفة "Wall Street Journal" نقلاً عن مسؤولين أمريكيين أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمر بتوسيع القيادة العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط لتشمل "إسرائيل". 

وقالت الصحيفة ان المجموعات الداعمة لـ"إسرائيل" لطالما أيّدت هذه الخطوة من أجل تشجيع التعاون ضد إيران. 

هذا وأوضحت الصحيفة أن الخطوة هذه تعني أن القيادة الوسطى في الجيش الأميركي ستشرف على السياسة العسكرية الأميركية المتعلقة بكل من "إسرائيل" والدول العربية، واشارت الى ان ذلك يشكل تحولاً في هيكلية القيادة العسكرية الأميركية اذ ان "إسرائيل" كانت ضمن القيادة الأوروبية للجيش الاميركي. 

وبحسب الصحيفة ، هذه الخطوة هي الاحدث في سلسلة من الخطوات التي اتخذتها إدارة ترامب من اجل رسم اجندة الامن القومي التي سيرثها الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن. 

موقع "Al-Monitor" من جهته قال إن الخطوة جاءت بعد ضغوط مارسها ترامب من اجل اقناع القادة العرب بإقامة علاقات رسمية مع "إسرائيل"، بينما تستعد الولايات المتحدة الى التركيز على مواجهة الصين. 

وأشار الموقع الى بيان صدر عن البنتاغون جاء فيه ان تحفيف حدة التوتر بين "إسرائيل" وجيرانها العرب بعد "اتفاقيات إبراهيم" أعطى الولايات المتحدة فرصة استراتيجية لاصطفاف الشركاء ضد "التهديدات المشتركة في الشرق الأوسط". 

كما نقل الموقع عن نائب مساعد وزير الحرب الأميركي السابق "Mick Mulroy" ان موضوع وضع "إسرائيل" ضمن القيادة الوسطى بالجيش الأميركي ليس موضوع جديد وهو قيد البحث منذ فترة. 

كذلك رجح الموقع ان تكون الخطوة قد جاءت في سياق مساعي إدارة ترامب لدفع القادة العرب الى وضع الخلافات جانباً والبدء في التعاون الأمني الإقليمي. وأضافت بان الخلاف مع قطر شكل عقبة كبيرة امام تحقيق هذا الهدف، لافتًا في الوقت نفسه الى ان العلاقات بين قطر والدول التي قطعت العلاقات معها شهدت انفراجات حيث جرى التوقيع على اتفاقية سلام في الدوحة بعد ما لعبت الولايات المتحدة دور الوساطة. 
 

الجيش الامريكي

إقرأ المزيد في: ترجمات

خبر عاجل