العالم

الأمم المتحدة: أزمة حادة بمخيم الركبان للاجئين في سوريا

251 قراءة | 11:27

أعلن برنامج الأغذية التابع للأمم المتحدة، أن أكثر من 40 ألف لاجئ في مخيم الركبان الواقع قرب قاعدة التنف الأمريكية في أقصى ريف حمص الجنوبي الشرقي، يعيشون أوضاعاً مزرية، وذلك بعد ما اطلعت المنظمة الأممية على أحوال اللاجئين هناك بعد وصول أحد قوافلها الإغاثية الأسبوع الماضي.

وقالت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي في سوريا، مروة عوض، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية أمس السبت، إن الأمر يتعلق بواحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية التي شهدتها حتى الآن، مضيفة أن "الناس منهكون، ويمكن رصد الكثير من الإنهاك في أعينهم".

وذكرت عوض أن اللاجئين تقطعت بهم السبل في منطقة جافة، لافتة إلى أن اللاجئين يبيتون هناك في أكواخ متناثرة من الطين لا توفر حماية كافية من طقس الشتاء القارس، وأضافت عوض أن المخيم به بعض الأسواق، لكن الأسعار مرتفعة للغاية، مشيرة إلى أنه لا يوجد هناك سوى مستشفى واحد، وسيء التجهيز".