الربيع الاميركي

لبنان

أزمة محروقات وطحين في بلدات البقاع الشمالي

14/01/2021

أزمة محروقات وطحين في بلدات البقاع الشمالي

عقدت بلديات ومخاتير قضاء الهرمل اجتماعًا طارئًا في مبنى اتحاد بلديات الهرمل، وذلك لمناقشة الأزمة الكبيرة التي يعاني منها المواطنون في منطقة البقاع الشمالي والهرمل، بعد فقدان المحروقات والطحين من الأسواق نتيجة منع مرورها على حاجز الجيش اللبناني في منطقة حربتا.

وصدر عن المجتمعين بيان تلاه رئيس اتحاد بلديات الهرمل نصري الهق، وجاء فيه أن "منطقة الهرمل وقضاءها والتي تضم عشرات الآلاف من المواطنين، ليست جزيرة معزولة عن الوطن، بل هي في قلبه، ودافعت عنه في كل المراحل الصعبة التي مرت على لبنان، سواء في مواجهة العدو الصهيوني أو الإرهاب التكفيري، ودفعت أغلى الدماء الطاهرة، لذلك فإن هذه المنطقة تستحق التقدير والمكافأة، وليس العقاب من خلال الحصار والتهميش".

واعتبر المجتمعون في بيانهم أن الإجراءات التي اتخذها حاجز الجيش اللبناني في حربتا والتي تبعد عشرات الكيلومترات عن الحدود السورية، لم تثمر في مكافحة التهريب، بل قلّصت الكمية إلى حدودها الدنيا التي تحتاجها المنطقة".

وختم المجتمعون في بيانهم أن "ما تقدم هو رسالة مفتوحة إلى قيادة الجيش اللبناني، وإذا لم تعالج هذه المشاكل فإننا سنترك منازلنا ونسلّم مفاتيحها إلى قائد الجيش".

لبنان

إقرأ المزيد في: لبنان