الربيع الاميركي

العالم

هل ينجح مجلس النواب الأمريكي اليوم بعزل ترامب؟

11/01/2021

هل ينجح مجلس النواب الأمريكي اليوم بعزل ترامب؟

يتجه مجلس النواب الأميركي اليوم إلى التصويت على قرار يدعو مايك بنس نائب الرئيس إلى عزل الرئيس دونالد ترامب الذي يرفض أي مسؤولية عن اقتحام أنصاره مبنى الكونغرس، وينوي استئناف بعض المهام الرسمية.

 قناة "سي بي إس نيوز" (CBS News) نقلت عن مصادر في الإدارة الأميركية قولها إن ترامب لا ينوي الاستقالة، ولا يشعر بأيّ ضغط يحمله على ذلك.

وأضافت أن الرئيس -الذي تنتهي ولايته في الـ20 من الشهر الجاري- سيقوم ببعض المهام، ومنها زيارة الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

من جهة أخرى، أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي أن المجلس سيصوّت على مشروع قرار يدعو مايك بنس إلى عزل الرئيس ترامب، قبل أن يمضي المجلس في طرح تشريع لإطلاق إجراءات محاكمة برلمانية بحقه.

وقالت بيلوسي في رسالة للمشرّعين "من المقرر أن يصوت مجلس النواب اليوم على قرار يحث بنس على اللجوء إلى التعديل الـ25 للدستور، والذي يسمح له وللحكومة بعزل الرئيس إذا كان غير قادر على أداء مهامه"، معتبرة أن ترامب "يشكل تهديدا وشيكا على الديمقراطية والدستور الأميركي".

وأضافت "إذا لم يجرِ التصويت بالإجماع على القرار فسيُطرح للتصويت مجددا صباح يوم غد الثلاثاء، لمطالبة نائب الرئيس بالرد عليه خلال 24 ساعة".

وأشارت الرسالة إلى أنه في حال لم يثمر خيار دعوة بنس لعزل ترامب، فإن المجلس سيتحرّك إلى الخطوة المقبلة، وهي الشروع في طرح لائحة اتهام لإطلاق محاكمة ترامب في الكونغرس.

وكانت "سي إن إن" (CNN) قد نقلت في وقت سابق عن مصدر مقرب من بنس أنه لا يستبعد التوجه نحو تفعيل التعديل الـ25 من الدستور لعزل ترامب، وأنه قد يلجأ إليه في حال ازداد الرئيس تهورا.

وأشار المصدر إلى وجود بعض القلق لدى فريق نائب الرئيس من مخاطر قد تترتب على اللجوء إلى هذا الخيار، أو حتى التوجه نحو محاكمة ترامب في الكونغرس، بسبب احتمال أن يتخذ الرئيس إجراءات متهورة تعرض البلاد للخطر.


وفي وقت سابق، قال 3 نواب ديمقراطيون إنهم حصلوا على دعم 210 نواب لهذا التشريع، وقال القيادي الديمقراطي في مجلس النواب جيمس كلايبورن إن النائب جيمي راسكن وأعضاء قيادة الحزب يعملون بكل جد على التأكد من تقديم ما يجب، وإظهار أن ترامب ليس مؤهلا لرئاسة الولايات المتحدة.

في تلك الأثناء، قال النائب الديمقراطي جيسون كرو إن وزير الجيش راين مكارثي أبلغه بأنه جرى فتح 25 تحقيقا في قضايا إرهاب محلي على خلفية اقتحام الكونغرس.

ونقل كرو عن مكارثي أن البنتاغون كانت على دراية "بمزيد من التهديدات المحتملة التي يشكلها الإرهابيون المحتملون" قبيل أحداث الشغب، موضحا أنه "جرى العثور على بنادق طويلة وقنابل حارقة وعبوات ناسفة، مما يشير إلى تفادي كارثة أكبر بصعوبة".

وقالت وزارة العدل أيضا إن رجلين آخرين اعتقلا لصلتهما بأعمال الشغب يوم الأربعاء الماضي.

من جهة أخرى، قال رئيس شرطة الكونغرس المستقيل ستيفن سوند في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست (The Washington Post) إن مسؤولي الأمن في مجلسي النواب والشيوخ عرقلوا جهوده لاستدعاء الحرس الوطني.

وتأتي تصريحاته في ظل تساؤلات وانتقادات بشأن التعامل الأمني مع مقتحمي الكونغرس وأسباب ذلك الإخفاق.

ونقلت الصحيفة عن سوند قوله إن المشرفين عليه أحجموا عن اتخاذ خطوات رسمية لطلب الحرس الوطني حتى بعد ورود معلومات تفيد بأن الحشد الذي دعاه الرئيس دونالد ترامب إلى واشنطن الأسبوع الماضي للاحتجاج على هزيمته في الانتخابات ربما سيكون أكبر بكثير من المظاهرات السابقة.

من ناحية أخرى، نكس البيت الأبيض الأعلام أمس الأحد حدادا على الشرطي براين سيكنيك الذي توفي في أحد مستشفيات واشنطن إثر تعرضه لإصابات أثناء اقتحام مؤيدي ترامب مبنى الكونغرس، وجاء ذلك بعد أن تعرض مسؤولو البيت الأبيض لانتقادات كبيرة بسبب عدم تنكيس الأعلام.

كما أمر حاكم ولاية فرجينيا المجاورة للعاصمة بتنكيس الأعلام على جميع المباني الحكومية، في حين شهدت واشنطن مراسم تشييع جثمان الشرطي الراحل.


بالموازاة، قالت صحيفة "واشنطن بوست" نقلا عن مسؤولين في قوة إنفاذ القانون إن ضابط شرطة كان موجوداً خلال اقتحام مبنى الكونغرس من قبل أنصار ترامب الأربعاء الماضي قد انتحر.

وأضافت الصحيفة إن الضابط عثر عليه منتحرا بعد يومين من الهجوم على الكونغرس.

دونالد ترامبالكونغرسنانسي بيلوسي

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة