الربيع الاميركي

خاص العهد

أهالي منطقة السيدة زينب(ع) في ذكرى قادة النصر: مستمرون على النهج

08/01/2021

أهالي منطقة السيدة زينب(ع) في ذكرى قادة النصر: مستمرون على النهج

محمد عيد

من داخل باحة مقام السيدة زينب عليها السلام أحيا أهالي منطقة السيدة زينب (ع) في سوريا ذكرى استشهاد قائد قوة القدس في الحرس الثوري الايراني الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس. الحضور الكبير جدد مبايعة القائدين الكريمين على الاستمرار في النهج المبارك حتى تحقيق إحدى الحسنيين.

مدير مجمع الإمام الخميني (قدس سره) التابع لمكتب الإمام الخامنئي (رض) الشيخ علي درويش أكد لموقع "العهد" الإخباري أن "الاحتفالية المقامة اليوم في السيدة زينب (ع) هي جزء بسيط من تكريم دماء الشهداء، معتبرًا أن "هذه المدرسة التي تخرج منها الحاج قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس زاخرة بالدروس، ونحن مصرون على البقاء فيها وعلى أن تنتسب إليها الأجيال جيلًا بعد آخر".
 
مدير مجمع الإمام الخميني لفت إلى أن حجم الحضور وجّه رسالة إلى شذاذ الآفاق ومحور الشر في هذا العالم "أنكم باستهدافكم للحاج قاسم سليماني تكونون قد أحييتم فكر المقاومة من جديد في نفس كل حر يسعى إلى الحرية. وميزة هذين الشهيدين هي في أن المقدسات عندهما تكمن في كل إنسان يسعى إلى التحرر من الظالمين وأن شعب الحاج قاسم أيضاً هو كل شعب يسعى للحرية وأن أرض الحاج قاسم هي كل أرض تسعى للتطهر من سيطرة المعتدين، فالحاج قاسم كان عابرًا للحدود وباستشهاده يقوى هذا المحور أكثر بفضل دمائه الطاهرة".

أهالي منطقة السيدة زينب(ع) في ذكرى قادة النصر: مستمرون على النهج

من جهته، رأى أمين فرقة حزب البعث العربي الاشتراكي في منطقة السيدة زينب(ع) سعيد العائدي في حديث مع "العهد" أن "الكلمات تتوه حين يتعلق الأمر بالحديث عن الشهيد قاسم سليماني الذي عرفناه في كل ساحات الوغى ووقف معنا في كل ميادين القتال في أصقاع الجمهورية العربية السورية، فنحن ممتنون للجيش العربي السوري وللشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس على كل حبة تراب استعادت طهرها من الإرهابيين بفضل الدماء الطاهرة".

وعلّق أحد الشبان المجاهدين في درب الحاج قاسم أن "جنود سليماني يتوعدون العدو الصهيوني بأن دماءه الطاهرة الزكية لن تذهب هدرًا وأنهم سيبقون ثائرين حتى النصر، ونحن نذكرهم كذلك بأن دماء الإمام الحسين(ع) قد أذنت باستمرار ثورته إلى اليوم خلافًا لما كان يعتقد يزيد وزمرته الطاغية في ذلك الوقت وخلافًا لما يعتقده يزيد كل عصر".

وأشار عضو مجلس مدينة السيدة زينب (ع) ياسر فاعور في حديثه لموقع "العهد" الإخباري الى أن "إحياء ذكرى الشهيد سليماني ورفاقه إنما يحيي القيم الإنسانية التي استشهد من أجلها هذا القائد الرمز الذي استوطن في ضمائرنا وأفئدتنا بعد خروجه المبارك لدعم المستضعفين أينما كانوا".

سورياقاسم سليماني

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة