الربيع الاميركي

فلسطين

قيادي في الجهاد الاسلامي: اخترنا الجبهة والجيش الذي سنقاتل إلى جانبه

03/01/2021

قيادي في الجهاد الاسلامي: اخترنا الجبهة والجيش الذي سنقاتل إلى جانبه

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد شلح أنه لا يوجد شيء يُخيفنا لنصرخ من قلب فلسطين أننا اخترنا الجبهة التي نريد والجيش الذي سنقاتل معه، معلناً الانحياز للجمهورية الإسلامية في إيران وبلا خجل، في ظل إعلان المطبعين بكل وقاحة انحيازهم للكيان "الإسرائيلي". 

شلح وخلال ندوة سياسية في غزة قال "علينا أن نمتلك الجرأة في مناسبة الشهيد البطل الفذ الجنرال قاسم سليماني، الذي دفع دمه علانية فداءً لفلسطين، الجرأة بأن نعلن بشكل واضح وصريح أننا اخترنا الجبهة والجيش الذي سنقاتل إلى جانبه".

وتابع: "ففي الوقت الذي يذهب أذناب الصهاينة للتطبيع مع العدو المجرم في الوقت، وفي الوقت الذي ينحاز فيه الملوك والامراء إلى العدو الإسرائيلي يفرض علينا نحن أصحاب القضية والحق ان نقول كلمة الحق وأن نعلن أننا نصطف إلى جانب الحق".

وأضاف "لم يبق شيء يخجلنا أو يخفينا من أنْ نصرخ من أرض فلسطين أننا اخترتنا الجبهة التي نريد والجيش الذي سنقاتل معه، وأن نعلن انحيازنا للجمهورية الإسلامية في مواجهة العدو الصهيوني والأمريكي".

شلح شدد على أن المطلوب من قوى المقاومة الوطنية والإسلامية القيام بحملات توعوية لكل المتخاذلين والمتفلسفين والمتنطعين الذين يتطاولون على تلك القامات، وعلى هؤلاء الشهداء، وعلى المحور البطل، مشدداً على أنَّ الملوك والأمراء المطبعين أعلنوا بشكل واضح انحيازهم للعدو الصهيوني وهو ما يتطلب أنْ يكون لنا موقف واضح في الانحياز إلى الجبهة التي تدعم مقاومتنا وصمودنا. 

فلسطين المحتلةقاسم سليماني

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة