ramadan

فلسطين

المناورة العسكرية المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية.. طمأنة للداخل ورسائل للعدو

26/12/2020

المناورة العسكرية المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية.. طمأنة للداخل ورسائل للعدو

أكدت لجان المقاومة الفلسطينية أن "المناورة العسكرية المشتركة لفصائل المقاومة في قطاع غزة ستحمل مفاجآت جديدة ورسائل عديدة للداخل الفلسطيني وللاحتلال الإسرائيلي". 

وأوضح الناطق باسم لجان المقاومة محمد البريم "أبو مجاهد" أن المناورة التي ستبدأ خلال الأيام القادمة تأتي في سياق تطور الغرفة المشتركة في أدائها وأسلوبها ونمطها وآليات العمل فيها وصولًا إلى الجهد الكبير في المناورة المرتقبة.

وأضاف أن "المناورة تحمل رسالة طمأنة لأبناء شعبنا في كل أماكن تواجدهم، بأن المقاومة لن تخطئ بوصلتها فهي موحدة في الميدان وعلى مستوى القيادة"، مؤكدًا أن "الظروف التي تمر بها القضية الفلسطينية لا سيما التطبيع مع العدو تجبر جميع الفصائل على أن تكون موحدة في مواجهة الاحتلال".

وتابع أبو مجاهد: "سيرى أبناء شعبنا في الأيام القادمة كيف تطور أداء المقاومة في الميدان وقدرات المقاومة ووحدة قيادتها"، مشددا على أن "تنظيم مناورة مشتركة للفصائل لا يعني مطلقًا أن المقاومة جيش نظامي، بل أن المقاومة لها جيش موحد مؤمن بالوحدة الميدانية في مواجهة الاحتلال". 

وأشار إلى أن "المناورة تحمل رسالة للاحتلال وهي أن أي عدوان إسرائيلي ضد أبناء شعبنا سيقابل برد موحد وبقرار واحد من الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة".
 

فلسطين المحتلة

إقرأ المزيد في: فلسطين