فلسطين

خطوة لطردهم.. شركة إسرائيلية تهدّد بقطع المياه عن 150 ألف مقدسي

23/12/2020

خطوة لطردهم.. شركة إسرائيلية تهدّد بقطع المياه عن 150 ألف مقدسي

قبل نحو عشرة أيام، قامت شركة "جيحون الإسرائيلية" بتقليص نسبة المياه التي تزودها لأحياء تقع خلف جدار الفصل العنصري شرق مدينة القدس المحتلة، وسط تخوّف الأهالي من تنفيذ التّهديد بقطع المياه في نهاية العام الجاري. في الوقت الذي يرفض السكّان الإدعاءات الإسرائيلية، ويعتبرونها سياسة الإحتلال في استهداف وجودهم بالمدينة ودفعهم للرّحيل.

قبل نحو يومين، هدّدت شركة جيحون" الإسرائيلية بقطع المياه عن أحياء خلف الجدار بمدينة القدس (مخيم شعفاط، رأس خميس، رأس شحادة، حي الأوقاف، ضاحية السلام) بذريعة عدم دفع فواتير المياه، في الوقت الذي يقع على عاتق وكالة غوث وتشغيل اللّاجئين الفلسطينيين (الأونروا) مسؤولية دفع فواتير اللّاجئين في مخيّم شعفاط.

منسّق القوى الوطنية والنّاطق باسم حركة فتح في مخيم شعفاط حمدي ذياب أوضح أنّ ما يُقارب 150 ألف نسمة يقطنون هذه الأحياء التي تقع ضمن حدود بلدية الإحتلال في القدس، وتقوم شركة "جيحون" بتزويدهم بالمياه، لكن منذ سنوات يُعاني أهالي المنطقة من تقليص وانقطاع متواصل للمياه.

ويُعتبر أنّ قطع المياه من قبل "جيحون" بذريعة عدم استطاعتها تزويدهم بالمياه نتيجة تراكم الدّيون، ليس سبباً حقيقياً، بل يندرج ضمن مخطّطات الإحتلال التي تستهدف وجودهم بالمدينة.

وأشار إلى أنّ مخيّم شعفاط هو المخيّم الوحيد الذي يحمل الهوية المقدسية ويقع بمحافظة القدس، وتجثُم بالقرب منه مستوطنة "بسغات زئيف" ويتمّ تزويدها بالمياه من قبل "جيحون" بكميّات وفيرة، أمّا سكّان حي رأس خميس، رأس شحادة، حي الأوقاف، والذين يدفعون ثمن فواتير المياه، لا يتلقّون الخدمات بالمثل.

وبيّن ذياب أنّ وكالة “الأونروا” هي من تدفع فواتير المياه المترتّبة على سكّان مخيّم شعفاط، بموجب اتّفاقية تمّ توقيعها بين الأردن والإحتلال ووكالة “الأونروا” تقضي بتسديد الأخيرة فواتير المياه عن 12 ألف لاجئ يقطنون في مخيّم شعفاط.

وأوضح إلى أنّ الإتفاقية تمّ توقيعها في السيتينات. وعقب احتلال مدينة القدس، تمّ تهجير اللّاجئين الذين كانوا يقطنون حارة الشّرف بعد طردهم من قُراهم بالداخل المحتل، إلى مخيم شعفاط، وكان عددهم يقدر بـ12 ألف نسمة، وتمّ بناء وحدة سكنية لكلّ رب أسرة، وبدأ تزويدهم بالمياه من قبل شركة “جيحون” الإسرائيلية.

وأضاف أنّه بعد الهجمة الإسرائيلية على مدينة القدس، نشأت أحياء مجاورة للمخيّم وهي رأس خميس، رأس شحادة، حي الأوقاف، ضاحية السلام، ويقدّر اليوم عدد السكان بـ150 ألف نسمة، يعانون من الإكتظاظ السّكاني نتيجة توجّه المقدسيين للسّكن في تلك الأحياء.

وتابع أنّ منذ 15 عاماً وأهالي المنطقة يعانون من انقطاع المياه، إذ يتمّ قطعها أسبوع وإعادتها، وتتكرّر تلك العملية، معتبراً أنّ تلك الخطوة ترتبط بالوضع السّياسي والوضع في المسجد الأقصى، ولمُعاقبة أهالي المخيّم الذين يتصدّون لتلك الإجراءات، كان يتمّ قطعها، ويرى ذياب أنّ هذه الخُطوة تستهدف وجودهم وإجبارهم على الرّحيل.

واعتبر أنه في ظل جائحة كورونا، بات اليوم الوضع خطيرا في ظل تقليص وقطع المياه عن السكان، لا سيما أن أعداد كبيرة أصيبت بالفيروس من سكان مخيم شعفاط، محملا الاحتلال المسؤولية.

وصرّح ذياب أنه اجتمع بالأمس مع ممثلين عن الاتحاد الأوروبي، وأطلعهم على التصعيد الأخير من قبل شركة “جيحون”، كما تحدث في السابق مع السفير الأردني وأطلعه على صورة الوضع.

وبيّن أن أهالي المنطقة لجأوا إلى محكمة الاحتلال العليا عن طريق أعضاء الكنيست، أحمد الطيبي، أسامة السعدي، حنين زعبي، ضد شركة “جيحون” بمشاركة عدد من المؤسسات، وتم تأجيل المحكمة عدة مرات، وتم إبلاغهم أن الحكم كان لصالحهم، لكن “جيحون” استمرت بقطع المياه.

وأشار إلى أن أهالي مخيم شعفاط توجهوا لوكالة “الأونروا” واجتمعوا معهم بحضور ممثلة عن الأمم المتحدة، والتي وعدتهم بمتابعة الموضوع، وما زالوا حتى اليوم ينتظرون، كما نظموا وقفات احتجاجية أمام مقر الوكالة في حي الشيخ جراح بالقدس ضد تقصير وتقليص الخدمات للاجئين.

في ذات السياق، قال الناشط في مخيم شعفاط جبر محيسن أن قطع المياه عن أهالي المنطقة تندرج ضمن حملة التضييق والخناق على أبناء المخيم.

وقال إن أهالي المنطقة لاحظوا قبل نحو عشرة أيام بتقليص نسبة المياه لهم من قبل شركة “جيحون”، ويبدو أنها خطوة أولى نحو قطع المياه عنهم.

وأضاف أنه في التسعينات والثمانينات كان هناك محاولات للسيطرة على المخيم، وطالبت “جيحون” أهالي مخيم شعفاط بدفع الفواتير، وهو ما نرفضه جملة وتفصيلا، لأن وكالة “الاونروا” هي من تتكفل بالسداد وفق ترتيبات قانونية.

وأردف أن سكان المنطقة كانوا يضطرون لشراء المياه عقب قطعها، ودفع تكاليف باهظة لنقلها عبر صهاريج، ويعتمدون سياسة تقليص استخدامهم للمياه، وهو ما كان أحيانا يتسبب بوقوع مشاكل بين السكان.
 

فلسطين المحتلةحركة التحرر الوطني الفلسطيني ـ فتحالقدس المحتلةالكنيستالمياهالامم المتحدةجيش الاحتلال الاسرائيليالاونروا

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة
مهرجان لاتحاد المحامين العرب في البقاع تضامنا مع فلسطين ومواكبة لانتخابات الرئاسة السورية
مهرجان لاتحاد المحامين العرب في البقاع تضامنا مع فلسطين ومواكبة لانتخابات الرئاسة السورية
رغم مجازر العدو والدمار الكبير في غزة.. الفلسطينيون صامدون
رغم مجازر العدو والدمار الكبير في غزة.. الفلسطينيون صامدون
منظمة التعاون الإسلامي تدين بأشد العبارات الاعتداءات الوحشية الإسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني
منظمة التعاون الإسلامي تدين بأشد العبارات الاعتداءات الوحشية الإسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني
الجهاد الإسلامي: هذه المعركة حققت اهدافاً كبيرة ومصرون على اكتمال النصر
الجهاد الإسلامي: هذه المعركة حققت اهدافاً كبيرة ومصرون على اكتمال النصر
رسالة زينب قاسم سليماني لشعب فلسطين المقاوم ومجاهدي معركة سيف القدس
رسالة زينب قاسم سليماني لشعب فلسطين المقاوم ومجاهدي معركة سيف القدس
أوّل انتخابات فلسطينية منذ 15 عامًا: أربعة سيناريوهات
أوّل انتخابات فلسطينية منذ 15 عامًا: أربعة سيناريوهات
"متحدون ضد التطبيع" .. تمسك بالثوابت وعلى رأسها القضية الفلسطينية
"متحدون ضد التطبيع" .. تمسك بالثوابت وعلى رأسها القضية الفلسطينية
هنية: مستعدون لحوار وطني فلسطيني ومتمسكون بمواجهة الاحتلال
هنية: مستعدون لحوار وطني فلسطيني ومتمسكون بمواجهة الاحتلال
حماس تكشف ما جرى في حوارات المصالحة الأخيرة
حماس تكشف ما جرى في حوارات المصالحة الأخيرة
إعلام العدو: هذه هي انعكاسات استئناف التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية
إعلام العدو: هذه هي انعكاسات استئناف التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية
هنية: ما خفي أعظم مما تمتلكه المقاومة بغزة
هنية: ما خفي أعظم مما تمتلكه المقاومة بغزة
"سرايا القدس": أدخلنا صاروخ "القاسم المطور" للخدمة ومازال في جعبتنا المزيد من المفاجآت
"سرايا القدس": أدخلنا صاروخ "القاسم المطور" للخدمة ومازال في جعبتنا المزيد من المفاجآت
حراك تونسي ومغاربي شعبي واسع دعمًا للانتفاضة الفلسطينية  
حراك تونسي ومغاربي شعبي واسع دعمًا للانتفاضة الفلسطينية  
بالصور: "تل أبيب" تحترق .. و"الرد المزلزل آت"
بالصور: "تل أبيب" تحترق .. و"الرد المزلزل آت"
تآكل نظرية الأمن الصهيوني 
تآكل نظرية الأمن الصهيوني 
"يديعوت أحرونوت": فشلٌ بردع المقاومة ولا استبعاد لعمليةٍ برية
"يديعوت أحرونوت": فشلٌ بردع المقاومة ولا استبعاد لعمليةٍ برية
الخارجية الفلسطينية تدين تقديم قانون للكنيست لشرعنة البؤر الاستيطانية
الخارجية الفلسطينية تدين تقديم قانون للكنيست لشرعنة البؤر الاستيطانية
أزمة وزير القضاء توقف جلسات الكابينيت
أزمة وزير القضاء توقف جلسات الكابينيت
عاموس يدلين: نتنياهو يؤجّج التوترات بشكل خطير مع إيران لأغراض داخلية
عاموس يدلين: نتنياهو يؤجّج التوترات بشكل خطير مع إيران لأغراض داخلية
عيْن نتنياهو على قائمة منصور عباس والمنشقّين
عيْن نتنياهو على قائمة منصور عباس والمنشقّين
ضوابطُ هامّة لمرضى القلب‎ في شهر رمضان
ضوابطُ هامّة لمرضى القلب‎ في شهر رمضان
برعاية وزير الزراعة .. انطلاق أعمال مشروع البحيرة الجبلية في راشيا الفخار
برعاية وزير الزراعة .. انطلاق أعمال مشروع البحيرة الجبلية في راشيا الفخار
حزب الله مع الناس .. تأمين مضخة لبئر مياه بلدة نبحا في البقاع الشمالي
حزب الله مع الناس .. تأمين مضخة لبئر مياه بلدة نبحا في البقاع الشمالي
بعد تدخل الأمريكيين.. نتنياهو يستأنف مدّ الأردن بالمياه
بعد تدخل الأمريكيين.. نتنياهو يستأنف مدّ الأردن بالمياه
في 3 ثوان .. كيف تعرف البيض الفاسد؟
في 3 ثوان .. كيف تعرف البيض الفاسد؟
بوتين وغوتيريش: قلقون من تشديد العقوبات الغربية أحادية الجانب على سوريا
بوتين وغوتيريش: قلقون من تشديد العقوبات الغربية أحادية الجانب على سوريا
الأمم المتحدة تدعو لتحديد موعد جديد للانتخابات الفلسطينية
الأمم المتحدة تدعو لتحديد موعد جديد للانتخابات الفلسطينية
على المجتمع الدولي التعالي عن الحسابات السياسية ومساندة لبنان في محنته
على المجتمع الدولي التعالي عن الحسابات السياسية ومساندة لبنان في محنته
سورية تطالب مجلس الأمن باتخاذ إجراءات حازمة وفورية لمنع تكرار الاعتداءات الصهيونية على أراضيها
سورية تطالب مجلس الأمن باتخاذ إجراءات حازمة وفورية لمنع تكرار الاعتداءات الصهيونية على أراضيها
شركة النفط اليمنية من أمام مبنى الأمم المتحدة: لإدخال سفن الوقود كافةً دون مماطلةٍ
شركة النفط اليمنية من أمام مبنى الأمم المتحدة: لإدخال سفن الوقود كافةً دون مماطلةٍ
مسؤولون في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية: لإنهاء العملية مع غزة والتوصل إلى وقف إطلاق النار‎
مسؤولون في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية: لإنهاء العملية مع غزة والتوصل إلى وقف إطلاق النار‎
بالصور.. لماذا لم يتجرأ جنود العدو على إزالة الأعلام من الجدار الحدودي قرب بوابة فاطمة؟
بالصور.. لماذا لم يتجرأ جنود العدو على إزالة الأعلام من الجدار الحدودي قرب بوابة فاطمة؟
خبير صهيوني: العملية في غزة استنفدت نفسها ويجب أن تنتهي
خبير صهيوني: العملية في غزة استنفدت نفسها ويجب أن تنتهي
طائرة شهاب الانتحارية تستهدف تجمعا لجنود العدو في "كيسوفيم"
طائرة شهاب الانتحارية تستهدف تجمعا لجنود العدو في "كيسوفيم"
69 شهيدًا و388 جريحًا حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة
69 شهيدًا و388 جريحًا حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة
من 51 مليون دولار الى مليون دولار.. هكذا خفّضت الامارات تمويلها للأونروا
من 51 مليون دولار الى مليون دولار.. هكذا خفّضت الامارات تمويلها للأونروا
اللجنة المشتركة للاجئين الفلسطينيين ترفض المساس برواتب موظفي "الاونروا"
اللجنة المشتركة للاجئين الفلسطينيين ترفض المساس برواتب موظفي "الاونروا"