ramadan

لبنان

الأسمر لـ"العهد": تعليق الإضراب التحذيري بعد اتفاقات أساسية 

15/12/2020

الأسمر لـ"العهد": تعليق الإضراب التحذيري بعد اتفاقات أساسية 

قبل يوم من تنفيذ الإضراب التحذيري الذي دعا اليه الاتحاد العمالي العام استنكاراً لرفع الدعم بصورة عشوائية ما يؤدي الى كارثة اجتماعية، أكّد رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر  لموقع "العهد" الإخباري أنّ تعليق الإضراب التحذيري الذي كان من المقرّر يوم غد الأربعاء. 

ولفت الأسمر الى أنّ مفاوضات جرت خلال الساعات الأخيرة مع رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب، ووزيري الاقتصاد راوول نعمة والصحة الدكتور حمد حسن، وأدت هذه المفاوضات الى جملة اتفاقات أساسية يمكن تلخيصها بالآتي:

-الاتفاق الأول، يُمنع بموجبه المس بالطحين، بحيث إن كميات الطحين تسلم كما هي (50 ألف طن) للمطاحن شهرياً. وفي هذا الإطار، يوضح الأسمر أننا ننسق مع مالكي المطاحن والأفران وكل العاملين في هذا القطاع للحفاظ على سعر الرغيف وعدم المس بالطحين ومشتقاته، وبالتالي كل ما يطرح عن تصنيف الطحين بات خارج إطار البحث. 

-الاتفاق الثاني كان مع وزير الصحة حيث توصلنا الى جملة حلول لترشيد الدعم. وكما نعلم كان هناك اتجاه للمس ببعض أجزاء الصيدلية دون المس بأدوية علاج الأمراض المزمنة ما أدى الى خفض فاتورة الاستيراد بقيمة تتراوح بين 200 الى 250 مليون دولار، ولكن هذا الأمر يمس بالأمن الاجتماعي والصحي للمواطنين والجهات الضامنة وأولاها الضمان. فكان لا بد من وجهة نظر الأسمر البحث عن حل آخر، فكان الحل بالوصول الى اتفاق يتم بموجبه تخفيض فاتورة استيراد الدواء من الخارج بقيمة 20 بالمئة بحيث نقوم بسياسة ضبط تترافق مع جملة تدابير تُبحث مع المعنيين كجمعية مستوردي الأدوية، نقابة الصيادلة ، نقابة الأطباء، مستوردي المستلزمات الطبية، ومعامل الأدوية لتحفيز الدواء اللبناني. وعليه، فإنّ العنوان الذي توصلنا اليه خلال المباحثات -يقول الأسمر- هو تخفيض فاتورة استيراد الدواء 20 بالمئة ما يخفض الفاتورة 200 الى 250 مليون دولار، وعليه ما سنوفره من ترشيد الدعم نوفره في تخفيض الكمية، مع الإشارة الى أننا نتجه الى جملة تدابير منها إعادة صياغة أسعار الأدوية، التركيز على دواء "الجنريك" والعلامات الجيدة، التركيز على الدواء الوطني وعدم استيراد أي دواء تنتجه المصانع اللبنانية. 

-أما في الملف الثالث المتعلق بالمحروقات، فقد أبلغنا رئيس الحكومة -وهو ما بات معلوماً- أن لبنان يجري مفاوضات مع العراق من أجل تزويد لبنان بكمية من الوقود، ونحن نتتظر نتيجة هذه المفاوضات التي قد تزودنا بالمحروقات بأسعار ممتازة ما يشجع عملية رفع الدعم أمام البنزين.

وفي الختام، يوضح الأسمر أننا أمام هذا الواقع الايجابي، كان لا بد من أن نكون إيجابيين كاتحاد عمالي عام لأننا ساهمنا في هذه المفاوضات ما يدفعنا الى تعليق الاضراب.

لبنانرفع الدعم

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة