فلسطين

"الجهاد الإسلامي" و"حماس": تطبيع المغرب مع الإحتلال خيانة وتفريط بالقدس وفلسطين

10/12/2020

"الجهاد الإسلامي" و"حماس": تطبيع المغرب مع الإحتلال خيانة وتفريط بالقدس وفلسطين

استنكرت حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي" في فلسطين مساء اليوم الخميس إعلان اتفاق التطبيع بين المغرب والإحتلال "الإسرائيلي"، واعتبرتا أنّ ما أقدم عليه النّظام الحاكم في المغرب خيانة لثوابت الإسلام والعروبة وتفريط بالقدس وفلسطين.

ولفتت حركة "الجهاد الإسلامي" في بيان إلى أنّ "التطبيع هو الوجه الجديد للإستعمار"، معتبرةً أنّ إعلان العلاقات المغربية مع الكيان الصهيوني خيانة للقدس.

وأضافت أنْ "بعض الأنظمة العربية يتواصل سقوطها في وحل الخيانة والرِّدة عن ثوابت الأمة"، مشدّدة على أنّ إعلان التطبيع بين المغرب والكيان الصهيوني الغاصب يمثّل انتكاسة جديدة للنّظام العربي الهشّ الذي يبحث عن توطيد أركان حكمه الإستبدادي لدى أمريكا والكيان "الإسرائيلي".

وتابعت "الجهاد الإسلامي" في بيانها: "نحن على ثقة تامّة بأنّ الشّعب المغربي يرفض بشدّة التطبيع مع الإحتلال الصهيوني، ولن تكون أرض المغرب مرتعًا للصهاينة، فالشعب المغربي وقواه السياسية سترفض التطبيع وتتصدّى له".

وأشارت إلى أنّ مسلسل هرولة الأنظمة العربية نحو الكيان الصهيوني سيكون لعنة عليها وعلى رموزها وقادتها، وسيبعث يقظة جديدة لشعوب المنطقة ضد الكيان الصهيوني بإذن الله.

وأوضحت "الجهاد الاسلامي" أنّ أمريكا والكيان الصهيوني تستخدمان التوتّرات الداخلية في المنطقة لابتزاز أنظمة الحكم العاجزة والضعيفة، وتساومها بين استمرار التوتّرات والأزمات الداخلية أو الرضوخ للإملاءات الأمريكية والصهيونية .

ولفتت أنّ الأنظمة المستبدّة المنفصلة عن شعوبها وقضاياها ترضخ للإملاءات وتذلّ أمام الضغوط.

وبيّنت الجهاد الإسلامي، أنّ أمريكا والكيان الصهيوني تدعمان الأزمات وتفتعلانها بصورة وقحة، بهدف استخدامها كوسيلة ضغط لقهر المنطقة من خلال فرض التّطبيع الذي أصبح يمثل وجهًا جديدًا لسياسات الهيمنة والآستعمار.

بدورها حركة "حماس" وعلى لسان النّاطق باسمها حازم قاسم اعتبرت الخطوة المغربية بأنّها "خطيئة سياسية، ولا تخدم القضية الفلسطينية وتشجّع الإحتلال على استمرار تنكرّه لحقوق شعبنا".

وأوضح قاسم أنّ الإحتلال يستغلّ كل حالات التطبيع من أجل زيادة جرعة سياسته العدوانية ضدّ شعبنا الفلسطيني وزيادة تغولّه الإستيطاني.

المغربحركة المقاومة الإسلامية ـ حماسالتطبيعالجهاد الاسلامي

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة
كيان العدو والمغرب يدخلان التطبيع الى البرامج التعليمية والتربوية
كيان العدو والمغرب يدخلان التطبيع الى البرامج التعليمية والتربوية
حفاوة مغربية بالوفود الدبلوماسية الصهيونية
حفاوة مغربية بالوفود الدبلوماسية الصهيونية
لتوظيفه في حملته الانتخابية.. نتنياهو يضغط لاتمام التطبيع مع المغرب
لتوظيفه في حملته الانتخابية.. نتنياهو يضغط لاتمام التطبيع مع المغرب
كيان العدو يفتتح بعثات دبلوماسية مؤقتة له في الإمارات
كيان العدو يفتتح بعثات دبلوماسية مؤقتة له في الإمارات
إعلام العدو: تشكيل "منتدى صداقة بين "إسرائيل" والمغرب"
إعلام العدو: تشكيل "منتدى صداقة بين "إسرائيل" والمغرب"
قيادي في "حماس": الردّ على اعتقال القيادات يكون بدعم خيار المقاومة بالانتخابات
قيادي في "حماس": الردّ على اعتقال القيادات يكون بدعم خيار المقاومة بالانتخابات
"حماس": سياسة الاحتلال ستفشل في تفريغ القدس من أهلها
"حماس": سياسة الاحتلال ستفشل في تفريغ القدس من أهلها
"متحدون ضد التطبيع" .. تمسك بالثوابت وعلى رأسها القضية الفلسطينية
"متحدون ضد التطبيع" .. تمسك بالثوابت وعلى رأسها القضية الفلسطينية
"حماس" تطالب السعودية بالإفراج العاجل عن ممثلها السابق في المملكة محمد الخضري
"حماس" تطالب السعودية بالإفراج العاجل عن ممثلها السابق في المملكة محمد الخضري
المقاومة الفلسطينية في 15 عامًا.. قبضة واحدة وبأس أشدّ
المقاومة الفلسطينية في 15 عامًا.. قبضة واحدة وبأس أشدّ
استثمارات إماراتية لدعم اقتصاد كيان العدو
استثمارات إماراتية لدعم اقتصاد كيان العدو
التطبيع بين العدو والإمارات "يُكلّل" بتبادل سفراء
التطبيع بين العدو والإمارات "يُكلّل" بتبادل سفراء
إنسحاب وفد برلماني جزائري من اجتماع دولي لوجود نائب صهيوني
إنسحاب وفد برلماني جزائري من اجتماع دولي لوجود نائب صهيوني
حزب الله استقبل وفدًا من "الجهاد الإسلامي": تأكيد على حشد كل الطاقات لتحرير فلسطين
حزب الله استقبل وفدًا من "الجهاد الإسلامي": تأكيد على حشد كل الطاقات لتحرير فلسطين
"الجهاد الإسلامي": ندعو إلى توافق وطني وبرنامج مشترك بين الكل الفلسطيني
"الجهاد الإسلامي": ندعو إلى توافق وطني وبرنامج مشترك بين الكل الفلسطيني
نخالة: سليماني صنع المُعجزات لإيصال كلّ أنواع الأسلحة إلى غزّة 
نخالة: سليماني صنع المُعجزات لإيصال كلّ أنواع الأسلحة إلى غزّة