alamana

العالم

جمعية "الصداقة الاسترالية الايرانية" تحيي حفلا تأبينيا للشهيد فخري زاده

07/12/2020

جمعية "الصداقة الاسترالية الايرانية" تحيي حفلا تأبينيا للشهيد فخري زاده

أقامت جمعية "الصداقة الاسترالية الايرانية" احتفالا تأبينيا عن روح العالم النووي الإيراني الشهيد محسن فخري زاده في حسينية السيدة زينب (ع) بمدينة سيدني الاسترالية، وذلك بحضور عدد من ابناء الجالية العربية والإسلامية وشخصيات استرالية.

وقد أكد رئيس الجمعية حسين الديراني "أننا في محفل الشهداء نقف عاجزين امام عظمتهم وسموهم، وتتسابق العبارات والعبرات، فلا العبارات تدرك عظمتهم وتفي حقهم، ولا العبرات تعيدهم الى الحياة الدنيا وهم الاحياءُ عند ربهم يرزقون"، مشيرا إلى أن الشهيد فخري زاده هو شهيد العلم والمعرفة وشهيد الإسلام".

جمعية "الصداقة الاسترالية الايرانية" تحيي حفلا تأبينيا للشهيد فخري زاده

وقال الديراني "إننا في زمن تتكالب علينا الأمم، والدول الاستعمارية الاستكبارية الشيطانية تقوم على ركائز أربعة "القوة العسكرية والقوة الاقتصادية والتقدم العلمي والاعلام " وهذه الركائز الأربعة غيرُ مسموحٍ لاي دولة عربية وإسلامية ان تصل إليها بشكل مستقل وكامل، وهذا ما يقوم به الاستعمار الأمريكي لفرض هيمنته على العالم عسكريا واقتصاديا وعلميا واعلاميا خدمة للمشروع الاستعماري الأكبر في العالم المتمثل بالكيان الصهيوني الإرهابي".

وأضاف: هذا الكيان "يبسط أذرعتِه الاخطَبوطية على المنطقة العربية والإسلامية ويدمر كل ما تملك هذه الدول من قوة عسكرية واقتصادية وثقافية وعلمية بكل السبل الشيطانية، من الحرب المباشرة إلى الحرب بالوكالة، إلى استهداف القادة العسكريين والعلماء بالاغتيال، إلى الحصار الاقتصادي والإعلامي وإلى كل وسيلة يصلون اليها لتدمير واضعاف أي قوة مستقلة حرة تريد ان تقدم مشروعها التحرري والاستقلالي في المنطقة".

بدوره، تحدث الدكتور تيم اندرسون عن جرائم امريكا واسرائيل وقتلهم للعلماء الذين يخدمون البشرية، وقال: "علينا واجب ان نتحرك بوجه الاعلام المعادي لمحور المقاومة".

جمعية "الصداقة الاسترالية الايرانية" تحيي حفلا تأبينيا للشهيد فخري زاده

 

استراليامحسن فخري زادة

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة