نقاط على الحروف

إن مع الصبر نصرا

1278 قراءة | 09:33

خلاصة سيرة حياة الإمام آية الله العظمى السيد علي الحسيني الخامنئي من الولادة إلى انتصار الثورة الإسلامية، أملاها باللغة العربية واعاد قراءة سطورها، يقدم للجمهور العربي وللمرة الاولى قبل ترجمتها إلى الفارسية.
يقول سماحته في تقديم الكتاب:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وآله الطاهرين
وبعد، صحيح أن هذه المذكرات إنما ألقيتها باللغة العربية ـ وهي اللغة التي احبها من صميم قلبي ـ الا أن لهجتي التي أمليت بها تلك القصة الطويلة، لم تكن لهجة العربي الذي يتكلم لغته التي تعلم بها منذ نعومة اظفاره، بل كانت لهجة الاعجمي الذي لا يحسن التكلم بالعربية فهو حين يتكلم يكون دائماً على وشك الغلط في البيان، أو الركاكة في التعبير، او الضعف في التأليف، او استعمال كلمة دارسة لا يستعملها الناطقون باللغة العربية في هذا العصر، أو عدم تذكر الكلمة المحتاج اليها في بيان المراد، أو حتى عدم العلم بها.. فهو يتكلم بتلكؤ وعلى حذر من الانزلاق، كمن يمشي على طريق صعب غير معتاد عليه.
والمعلوم أن الحوار على مثل ذلك النمط يختلف كثيراً عما يجده القارىء في هذا الكتاب، من الفصاحة في التعبير، والعذوبة في البيان، والاتزان في تنسيق العبارات، واستخدام كلمات يستسيغها ـ عادةً ـ كل من يقرأ هذه الصفحات..
فلا بد أن يكون القارىء الكريم على علم بأن كل هذا الجمال والكمال إنما هو من فضل تصرف الاخ الأديب الفاضل الدكتور (محمد علي) آذرشب في الترتيب والتنسيق وتحسين اللفظ وتزيين العبارات، ـ طبعاً بغير ادنى تصرف في المطلب والمعنى والمراد ـ فله الشكر.
ولله الحمد أولاً وآخراً..
ثم إني أحب أن أُهدي الكتاب إلى الشباب العربي الذين يعيشون في نفس سنيّ صاحب المذكرات حينما كانت تمر عليه تلك الاحداث.
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى

سيد علي حسيني خامنائي