الربيع الاميركي

عين على العدو

 البحرين نحو تعميق تطبيعها مع الصهاينة

03/12/2020

 البحرين نحو تعميق تطبيعها مع الصهاينة

تناولت صحيفة "تايمز أوف اسرائيل" زيارة الوفد البحريني للأراضي المحتلة، حيث قال وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني زايد الزياني أمس بعد لقائه وزير الخارجية غابي أشكنازي إن بلاده معنية بتسيير رحلات جوية مباشرة مع فلسطين المحتلة قريبًا.

ووصل الزياني إلى الأراضي المحتلة أول من أمس في زيارة تستمر لثلاثة أيام مع وفد يضم 40 من المسؤولين ورجال الأعمال البحرينيين في محاولة لتوسيع العلاقات الثنائية بين الجانبيْن في مجالي التجارة والسياحة. 

يذكر أن هذا الوفد الوزاري هو الثاني الذي يصل الى الأراضي المحتلة من البحرين في غضون أسبوعين.

وخلال تصريحاته المقتضبة في وزارة الخارجية، أشاد الوزير البحريني باتفاق التطبيع، وأعرب عن أمله بأن يكون الاتفاق مفيدًا ليس للطرفيْن فحسب، بل أن يكون أيضا بمثابة مخطط تنسخه دول أخرى.

وأشاد وزير خارجية العدو غابي أشكنازي بالزيارة الوزارية الثانية من البحرين خلال أسبوعين باعتبارها "احتفالا بالسلام في الشرق الأوسط".

وخلال زيارته، التقى الزياني رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو الذي قال إن "الاسرائيليين والبحرينيين متحمسون لاحتضان بعضهم البعض ومعرفة أحدهم الآخر، والقيام بأعمال تجارية في جميع المجالات". 

وشكر الزياني نتنياهو على استقباله الحار، مشيرًا إلى أنه استُقبل بكثير من المودة، وأعلن أن "الخطوات التي نبنيها اليوم هي خطوات أبدية للأجيال القادمة".

وبحسب الصحيفة، من المرتقب أن يزور الزياني بورصة الماس في رامات غان، وسيُشارك في تجمع لرجال أعمال اسرائيليين.

بموازاة ذلك، أفاد موقع "والا" نقلًا عن مسؤولين في وزارة خارجية العدو أن "اسرائيل" تخطط لفتح سفارة رسمية وعلنية في المنامة قبل نهاية شهر كانون الاول/ديسمبر. 

وبذلك تنتهي 25 عامًا من علاقات سرية بين الجانبيْن، بعدما أدار العدو خلالها ممثلية سرية تحت غطاء شركة تجارية.

وذكر الموقع أن ديبلوماسييْن اسرائيلييْن موجودان حاليًا في البحرين سيديران السفارة حتى وصول السفير الجديد، مشيرًا إلى أن السفارة الجديدة ستعمل تحت علم "اسرائيل" وبشعار رسمي، على أن تُستبدل الممثلية الديبلوماسية السرية التي عملت في المنامة مدة 11 عامًا تحت غطاء شركة دولية للاستشارات.

ووفق "والا"، فإن الديبلوماسييْن الاسرائيليْن اللذيْن سيشغلان السفارة وصلا الى المنامة الأسبوع الماضي، واستقبلا بصورة رسمية في المطار من قبل ممثلين عن وزارة الخارجية البحرينية ودخلا بجوازهما الاسرائيلي، ومع ذلك يحافظان على هويتهما دون الكشف عنها، وهما تحت حراسة مشددة، وذلك بعد اغتيال العالم الايراني محسن فخري زادة.

فلسطين المحتلةالبحرينالتطبيع

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة