اليمن

"العفو الدولية" تتهم الإمارات بتسليح "مجرمي حرب" في اليمن

408 قراءة | 14:45

اتهمت منظمة العفو الدولية الإمارات بنقل أسلحة قدمتها بلدان غربية ودول أخرى إلى فصائل متهمة بارتكاب جرائم حرب في اليمن، وذلك بعد تحقيق لشبكة "سي أن أن" عن تسريب تحالف العدوان بقيادة السعودية أسلحة غربية إلى مقاتلين مرتبطين بـ"القاعدة".

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم إن "القوات الإماراتية تحصل على أسلحة بمليارات الدولارات من دول غربية وأخرى لتقوم بنقلها إلى فصائل في اليمن لا تخضع للمساءلة ومعروفة بارتكاب جرائم حرب".

وحذرت المنظمة من أن "انتشار القوات المحاربة كارثة بالنسبة للمدنيين اليمنيين الذين قتل منهم الآلاف، في حين يقف ملايين آخرون على شفا المجاعة نتيجة للحرب".

وأوضحت "العفو الدولية" أن بعض هذه المجموعات متهمة بارتكاب جرائم حرب، خاصة خلال الحملة العسكرية ضد مدينة الحديدة غرب اليمن، وفي شبكة "السجون السرية" التي تدعمها أبو ظبي جنوب اليمن أو في حالات تعذيب، مشيرة إلى أن الجماعات التي تتلقى الأسلحة تشمل "ألوية العمالقة" و"الحزام الأمني" و"قوات النخبة" الشبوانية.

ومن بين الدول التي تزود أبو ظبي بالأسلحة أستراليا وبلجيكا والبرازيل وبلغاريا والتشيك وفرنسا وألمانيا وجنوب أفريقيا وكوريا الجنوبية وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.