الربيع الاميركي

الخليج

كوشنر في قطر والسعودية لحلّ الأزمة الخليجية

30/11/2020

كوشنر في قطر والسعودية لحلّ الأزمة الخليجية

في محاولة أخيرة لعقد اتفاقات  تحل الأزمة الخليجية قبل مغادرته البيت الأبيض، يزور مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر الأسبوع الجاري، السعودية وقطر.

 

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية عن مسؤولين أمريكيين وخليجيين لم تسمّهم قولهم إن "كوشنر المكلف بملف المنطقة سيلتقي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في مدينة "نيوم" شمال البلاد ، كما سيلتقي أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة".

 

ورجّح المسؤولون أن تبحث لقاءات كوشنر في الخليج عدة قضايا، في مقدمتها الأزمة الخليجية، وتطبيع العلاقات مع العدو الصهيوني.

وبحسب الصحيفة، قال المسؤولون إن "التركيز الرئيسي للمحادثات سيكون على حل الخلاف بشأن تحليق طائرات الخطوط الجوية القطرية في أجواء السعودية والإمارات"، مضيفة أن "دول المقاطعة خفّفت سرا مطالبها "، مشيرة إلى أن "السعودية أبدت استعدادا أكبر لإيجاد أرضية مشتركة لحل الأزمة".

من جانبه، قال موقع "أكسيوس" الإخباري الأمريكي أن "زيارة كوشنر تأتي كمحاولة أخيرة لحل الأزمة الخليجية التي اندلعت قبل أكثر من 3 سنوات".

وسيرافق كوشنر مبعوثا الولايات المتحدة للشرق الأوسط آفي بيروكويتز وبيريان هوك، إضافة إلى آدم بوهلر الرئيس التنفيذي لمؤسسة التنمية الدولية الأمريكية.

وفي وقت سابق، أكد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن بلاده ترحّب بالحوار القائم على احترام السيادة، معتبرًا أنه ليس هناك رابح من الأزمة الخليجية، في حين قال مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين في تصريحات متزامنة إن إدارة الرئيس ترامب ترغب في حل الأزمة قبل مغادرتها المحتملة البيت الأبيض.

والسبت الماضي، كشفت صحيفة "فايننشال تايمز" نقلاً عن مصادر لم تسمها أن "ابن سلمان يسعى إلى إنهاء الحصار المفروض على قطر، من أجل كسب ودّ إدارة الرئيس المنتخب بايدن القادمة، وتقديم هدية وداع إلى ترامب".

الولايات المتحدة الأميركيةقطر

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة