الربيع الاميركي

العالم

نواب عراقيون يُطالبون بقطع العلاقات مع الإمارات

30/11/2020

نواب عراقيون يُطالبون بقطع العلاقات مع الإمارات

بعد توقف الإمارات عن منح تأشيرات دخول للعراقيين إلى جانب رعايا 13 دولة عربية وإسلامية، مقابل إلغائها التأشيرات للصهاينة، طالب نواب عراقيون حكومة بلادهم بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الإمارات، وتطبيق مبدأ "المعاملة بالمثل".

ودعا النواب إلى اتخاذ خطوات جادة للرد على الخطوة الإماراتية، مطالبين الحكومة بتسليم مذكرة احتجاج رسمية إلى السفير الإماراتي في بغداد، ووقف منح الإماراتيين تأشيرات دخول للعراق.

وفي هذا السياق، دعا عضو البرلمان عن ائتلاف "دولة القانون" النائب منصور البعيجي إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع الإمارات ومعاملتها بالمثل، وقال إن القرار الإماراتي يمثل استهدافًا لسيادة العراق ومواطنيه.

وأضاف في بيان: "لا يوجد سبب يدفع الإمارات إلى اتخاذ هذا القرار الذي يعتبر مساسًا بسيادة البلد"، مطالبًا حكومة العراق بتعليق منح تأشيرة الدخول للإماراتيين، وقطع العلاقات الدبلوماسية، وطرد السفير الإماراتي بأسرع وقت.

من جانبه، طالب تحالف "الفتح" الحكومة العراقية باتخاذ ما وصفه بـ"إجراءات حقيقية ردًا على القرار الإماراتي، واستدعاء السفير وتسليمه مذكرة احتجاج".

وقال القيادي في التحالف كريم عليوي:"على الحكومة أن تتخذ إجراءات حقيقية تجاه الانتهاك الإماراتي للسيادة العراقية والتجاوز على الأعراف الدولية في التعامل مع العراقيين".

جاء ذلك بعد يوميْن من تقديم كتلة "النهج الوطني" طلبًا إلى الحكومة، تدعو فيه إلى تطبيق مبدأ التعامل بالمثل مع الإماراتيين بشأن قرارهم وقف دخول العراقيين.

وأوقفت الإمارات إصدار تأشيرات عمل أو زيارة لمواطني 13 دولة، بينها تركيا ولبنان وأفغانستان وباكستان والعراق.

ولم توضح الحكومة الإماراتية أسباب تعليق منح التأشيرات لمواطني هذه الدول ولا مدّة التعليق، لكن مصادر حكومية قالت إن القرار مؤقت، وادعت أنه ضمن محاولات الحدّ من انتشار "كورونا".

 

العراقالإمارات العربية المتحدة

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة