الربيع الاميركي

لبنان

رسالة من ماكرون للرئيس عون بمناسبة الاستقلال.. ماذا فيها؟

26/11/2020

رسالة من ماكرون للرئيس عون بمناسبة الاستقلال.. ماذا فيها؟

أكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون "وقوف فرنسا اليوم كما في كل وقت الى جانب لبنان والشعب اللبناني"، مشددا على "انه بمقدور اللبنانيات واللبنانيين في يومياتهم ان يعتمدوا على دعم فرنسا  في تلبية حاجاتهم الملحّة في ميادين الغذاء والصحة والتربية والمسكن".

وفي رسالة تهنئة بالعيد السابع والسبعين للاستقلال وجهها الى الرئيس ميشال عون، قال ماكرون: "نحن نعمل بالتعاون مع الأمم المتحدة ومجموع شركائنا من اجل عقد مؤتمر دولي لدعم الشعب اللبناني".
 
وشدد الرئيس ماكرون على أنّ "الازمة المتعددة الجوانب التي يجتازها لبنان على مختلف الصعد الاقتصادية والمالية والاجتماعية وكذلك السياسية تستدعي اتخاذ تدابير قوية".

ورأى الرئيس الفرنسي أن الحلول معروفة وتكمن في وجوب وضع خريطة الطريق التي التزمت بها كافة الأطراف السياسية في الأول من أيلول موضع التنفيذ، مشيرا الى ان خريطة الطريق هذه تجيب في آن معا على متطلبات أصدقاء لبنان الصادقين، كما على الانتظارات المشروعة التي عبّر عنها الشعب اللبناني".

وتمنى ماكرون على الرئيس ميشال عون "دعوة القوى السياسية بقوة لأن تضع جانبا مصالحها الشخصية والطائفية والفئوية من اجل تحقيق مصلحة لبنان العليا وحدها ومصلحة الشعب اللبناني".

نشاط بعبدا

على صعيد نشاط بعبدا، استقبل الرئيس عون قبل ظهر اليوم عضو "تكتل لبنان القوي" النائب اسعد درغام واجرى معه جولة افق تناولت الأوضاع السياسية العامة في البلاد، وحاجات منطقة عكار.
 
واستقبل الرئيس عون النائب اميل رحمة وعرض معه الوضع السياسي العام، واكد رحمة بعد اللقاء أهمية تحقيق التدقيق الجنائي لأنه يصب في مصلحة لبنان واللبنانيين، كما تناول البحث كيفية الخروج من الازمة الراهنة الذي لا يمكن ان يتم الا بتضامن جهود الجميع، ولا سيما منهم الذين في موقع المسؤولية.

وتطرق البحث أيضًا الى الوضع الأمني المتردي في مدينة بعلبك.

وقال رحمة في هذا السياق: نقلت للرئيس عون غضب الأهالي وقلقهم، وهم يتطلعون الى ضرورة تثبيت الامن والاستقرار في المنطقة.

ومن زوار بعبدا، رئيس الجامعة الانطونية الاب ميشال جلخ.

ميشال عونايمانويل ماكرون

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة