الربيع الاميركي

الخليج

 تأجيل زيارة نتنياهو الى المنامة.. والمعارضة البحرينية بالمرصاد

26/11/2020

 تأجيل زيارة نتنياهو الى المنامة.. والمعارضة البحرينية بالمرصاد

أفاد إعلام العدو عن تأجيل الزيارة المُقرّرة لرئيس وزراء الاحتلال "بنيامين نتنياهو" إلى المنامة بناءً على طلب من السلطات البحرينيّة.

وذكر موقع "والاه" أنّه "من المفترض أن تكون هذه الرحلة هي الزيارة الأولى لنتنياهو إلى الإمارات والبحرين، لكن تمّ تأجيلها إلى تاريخٍ لاحق في كانون الأول/ديسمبر المقبل، بسبب قربها من احتفالات العيد الوطني في الإمارات".

زيارة نتنياهو إلى المنامة التي كانت مقرَّرةً الأسبوع المقبل، بناءً على دعوةٍ رسميّة من ولي العهد رئيس مجلس وزراء البحرين سلمان بن حمد، لاقت معارضةً واسعة من أبناء الشعب البحريني.

قوى المعارضة البحرينيّة نظّمت احتجاجاتٍ شعبيّة رافضةٍ لزيارة نتنياهو إلى البلاد، في المدن والبلدات البحرينيّة، تحت شعار "إسرائيل ستزول"، مشددةً على أنّ شعب البحرين لن يتخلّى عن القدس، وسيقاوم جريمة التطبيع مع الصهاينة بشتّى الوسائل المتاحة.

وأكد تيّار الوفاء الإسلاميّ وحركة الحريّات والديمقراطيّة "حقّ"، أنّ الزيارة المرتقبة لرئيس وزراء الكيان الصهيوني للمنامة، جريمة دينيّة وسياسيّة يرفضها الشعب البحريني.

وقال التيّار والحركة في بيان مشترك، أمس الأربعاء إنّ "إعلان نتنياهو عن تلقيّه دعوة من سلمان حمد الخليفة لزيارة البحرين يؤكد حقيقة فساد الأخير السياسيّ والأخلاقيّ، وأنّه لا يعبّر عن الصورة الإصلاحيّة المخادعة، وما يعزّز تلك الحقيقة هو تاريخه الفاسد والانتهازيّ والمتلّون"

بدوره، قال ائتلاف شباب ثورة 14 شباط/فبراير، إنّه كان قد توقّع حصول الزيارة المشؤومة لنتنياهو إلى البحرين، بعدما فُضح تكالب النظام الخليفي على التطبيع العلنيّ مع الصهاينة، بحسب تعبيره.

ورأى الائتلاف في الزيارة مخططًا من النظام مع الصهاينة لطمس هويّة البحرين الإسلاميّة والثقافيّة، واستبدالها بهويّة مطعّمة بنكهة صهيونيّة، وتجاوز كلّ الحدود والخطوط الحمر، بالتّعدّي على ثوابت الأمّة وكرامتها.
 

البحرينبنيامين نتنياهو

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة