الربيع الاميركي

لبنان

الرئيس عون: التدقيق الجنائي قضية وطنية والوسيلة الفضلى للخروج من أزمتنا

25/11/2020

الرئيس عون: التدقيق الجنائي قضية وطنية والوسيلة الفضلى للخروج من أزمتنا

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن الرسالة التي وجهها أمس الى مجلس النواب بواسطة رئيس المجلس حول موضوع التدقيق المحاسبي الجنائي في حسابات مصرف لبنان، مستقلة تماما عن الخلافات والصراعات السياسية، شكلية كانت ام عميقة، لأن هدفها معالجة مأساة وطنية كبيرة لانه من دون حل مشكلة التدقيق الجنائي لا يمكن الاتفاق لا مع الدول الراغبة في مساعدة لبنان ولا مع صندوق النقد الدولي والهيئات المالية المماثلة.

وقال الرئيس عون خلال استقباله في قصر بعبدا قبل ظهر اليوم وزيرة العدل ماري كلود نجم، إن مسألة التدقيق المحاسبي الجنائي هي قضية وطنية بامتياز والوسيلة الفضلى للخروج من الازمة التي نعيشها.

ودعا الرئيس عون وسائل الاعلام الى تفهم هذه الحقيقة والتجاوب مع الدعوات المتتالية التي وجهها اليها وكان آخرها في رسالة الاستقلال، من أجل التعاطي مع هذا الملف الحسّاس بمسؤولية تفرضها المصلحة الوطنية العليا.

وكانت الوزيرة نجم عرضت مع الرئيس عون أوضاع وزارة العدل، وضرورة العمل على تحقيق التدقيق الجنائي عبر كل المسارات المتاحة للوصول الى الهدف المنشود.

مصرف لبنانميشال عون

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة

خبر عاجل