الربيع الاميركي

عين على العدو

استطلاع: 44% من الصهاينة يتهمون نتنياهو بتفكيك الحكومة

25/11/2020

استطلاع: 44% من الصهاينة يتهمون نتنياهو بتفكيك الحكومة

عرضت القناة "13" الإسرائيلية استطلاعًا أمس الثلاثاء أظهر أنه لو تم تفكيك حكومة العدو، والتوجه نحو الانتخابات، فإن 44% من المستَطلَعين يتهمون رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بذلك، في حين أن 31% يعتقدون بأن نتنياهو ووزير الحرب بيني غانتس متهميْن بالمستوى نفسه، و16% يعتقدون بأن غانتس المسؤول عن ذلك.

وأظهر الاستطلاع أيضا أنه لو جرت الانتخابات اليوم، يحصل "الليكود" على 27 مقعدا، أقل بمقعدين عن الاستطلاع السابق، أما الحزب الثاني فهو حزب "يمينا" ويحصل على 23 مقعدا، وبعده يأتي حزب "هناك مستقبل" مع 20 مقعدا، في حين تحصل اللائحة المشتركة على 12 مقعدا وأزرق ابيض على 10 مقاعد.

وقال الاستطلاع إن حزب "إسرائيل بيتنا" سيحصل على 8 مقاعد، وحزبي "شاس" و"يهودات هتورا" على 7 مقاعد؛ ميرتس على 6 مقاعد، اما أحزاب "العمل-غيشر"، "طريق إسرائيل" و"البيت اليهودي" فلم تتجاوز نسبة الحسم.

وتظهر صورة الكتل أن كتلة اليمين–الحريديم ستحصل على 64 مقعدًا، أما كتلة الوسط – اليسار فستحصل على 48 مقعدًا.

وبشأن سؤال من المناسب لرئاسة الحكومة، أظهر الاستطلاع أن نتنياهو لا يزال الأول مع 32% من الجمهور، بعده نفتالي بينت مع 21%، يئير لبيد مع 15% وبني غانتس مع 10% فقط.

كذلك بيّن الاستطلاع ان 56% من الجمهور غير راض عن أداء نتنياهو خلال أزمة "كورونا"، في حين أظهر استطلاع آخر أجرته قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية ونشرته اليوم الأربعاء أن 51٪ من الصهاينة يعتقدون بأنه يجب حل "الكنيست" والتوجه إلى صناديق الاقتراع.

بنيامين نتنياهوبني غانتس

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة