الربيع الاميركي

نقاط على الحروف

نتنياهو في زيارة "رد الاجر".. لـ"نيوم"

23/11/2020

نتنياهو في زيارة "رد الاجر".. لـ"نيوم"

ياسر رحال

ليست المشكلة في رفع مستوى النذالة لدى مدعي العروبة.. كما انها ليست في النهج الاستسلامي الذي يسير عليه بعض حكام الإمارات والبحرين واليوم نظام آل سعود.

المشكلة في الذاكرة القصيرة للقاصرين من الدمى في هذا الوطن الممتد من المحيط إلى الخليج.
تعود البصيرة لتشكل حالة التقدم الوحيدة أمام الأمة من مشرق الشمس إلى مغربها (نكاية بمن يكره مصطلح الامة)، نعم بصيرة رجلٌ من فارس نال العلم ".. ولو كان معلقاً في الثريا".
رجلٌ رسم مسار أمة نحو المجد والعلى مجدداً.. بعد ان انحدر بها أراذلها إلى أسفل سافلين.

نعرفكم من اول الحكاية، خونة وبائعون وتجار، يعرفكم الفلسطيني الشهم من يوم أخبرتموه أن اخرج وسنعيدك بعد 48 ساعة..

نعرفكم من يوم زياراتكم التي لم تنقطع للأراضي المحتلة، خفية، تنسيقاً وخيانة.

هذا بعض من تاريخكم كشفته صحيفة "دافار" الصهيونية في العام 1986.

حضرتم إلى الكيان الغاصب.. وزرتم واليوم بنيامين نتنياهو في زيارة "رد الاجر" ليس أكثر.

لا جديد في تطبيعكم، ولن يحدث فرقاً.. فالليلة كان اليمن وأحراره على الموعد مع القدس باستهداف "هبل" أرامكوا بصاروخ قدس2 رداً على مجازركم.. فانتظروا الآتي.

لن تصنع  الـ B52 أي فرق، بالامس كانت "نيوجرسي" تريد أن ترهبنا على شواطىء بيروت وانذلت واندحرت، وبعدها جاءت "ساعر" وسُحبت مقطورة إلى حيفا.
وغيرها وغيرها.. كثرٌ هم الذين أتوا.. وحملوا أذيال الخيبة ورحلوا.
اما "نيوم" فتلك حكاية.. لها رواة، مختصرها انها ستكون كعصف مأكول.
وإن غداً لناظره لقريب.

 

نتنياهو في زيارة "رد الاجر".. لـ"نيوم"

 

السعوديةالتطبيع

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة