الخليج

تأسيس "أول برلمان وطني انتقالي" للمُعارضة السعودية

18/11/2020

تأسيس "أول برلمان وطني انتقالي" للمُعارضة السعودية

أعلنت المعارضة السعودية في الخارج عن تأسيس أول برلمان وطني انتقالي للإطاحة بنظام الحكم السعودي الوراثي من خلال تجميع الطاقات والمساعي للقوى في الخارج.

ونشر معارضون لنظام الحكم في السعودية ينتمون لعدة أحزاب وجماعات سياسية على مواقع التواصل الاجتماعي منهم المعارض وزعيم حركة تحرير جزيرة العرب دخيل بن ناصر القحطاني بيانا تحدثوا فيه عن عقد اجتماع لتأسيس "اول برلمان وطني انتقالي".

وكان القحطاني قد وجّه دعوة لجميع الحركات والاحزاب المعارضة للنظام السعودي لتشكيل "الجبهة الوطنية المتحدة لجزيرة العرب" في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر لمواجهة الأسرة السعودية التي تحكم البلاد منذ عقود بشكل وراثي دون السماح لأي من القبائل العربية والمكونات الأخرى بالمشاركة في نظام الحكم، حسب قوله.

وجاء في دعوة حركة تحرير جزيرة العرب: تدعو (الحركة) جميع الاحزاب والحركات السياسية في كافة مناطق جزيرة العرب المناضلين والمناضلات الشرفاء في الجانب السياسي لتشكيل (الجبهة الوطنية المتحدة لجزيرة العرب) تجمع الجميع من كافة مناطق جزيرة العرب المحتله دون ان تلغي وجود تلك الحركات والاحزاب وكياناتها السياسية، إنه الطريق المثالي لخلق قوة حقيقية وصناعة تحالفات قوية قائمة على أسس ومبادئ ومعايير قيمية لمواجهة الصعوبات والتحديات التي تعيشها جزيرة العرب منذ عقود، والنهوض ببلادنا والسعي لصناعة دولة المستقبل التي يتطلع لها أحرار وحرائر جزيرة العرب الشرفاء".

وقال القحطاني في تغريدة أخرى إنه "بإزالة حكم ابن سعود ستتنفس جزيرة العرب الحرية وسيرى العالم حقيقة واصالة شعبها الكريم وسيصنع احرار وحرائر الجزيرة العربية دولة المستقبل، بقوة عزيمتهم ونضالهم المشرف ينتزع الحق انتزاعًا".

 

السعودية

إقرأ المزيد في: الخليج