فلسطين

بعد 38 عامًا.. إعلام العدو يكشف روايته لعملية "أوليمبيا" في بيروت

13/11/2020

بعد 38 عامًا.. إعلام العدو يكشف روايته لعملية "أوليمبيا" في بيروت

تناولت قناة هيئة البث الاسرائيلية "كان" عملية "أوليمبيا"التي كانت -لولا فشلها- تهدف لاغتيال رئيس منظمة التحرير الفلسطينية الراحل ياسر عرفات، في انفجار ملعب كرة قدم في لبنان عام 1982.

ونقلت القناة عن العميد في الاحتياط إفرايم سنيه قوله "كان لعملية أوليمبيا هدف محدد جدًا وهو خلق استفزاز يدفع منظمة التحرير الفلسطينية إلى قصف مستوطنات الشمال، وإعطاء ذريعة لـ"إسرائيل" لاجتياح لبنان في عام 1982، هذه هي الغاية من عملية "أوليمبيا".

وأضاف سنيه "قيادتا منظمة التحرير الفلسطينية وفتح كانت تحتفلان بذكرى تأسيس الحركة سنويًا في المدينة الرياضية لبيروت.. الفرضية كانت أنه سيشارك في هذا الحفل ليس فقط قادة المنظمة، إنما أيضًا الكثير من مقاتليها ومخربيها، قائد العملية كانت مئير دغان".

وتابع سنيه "الفكرة كانت إدخال شاحنة مفخخة وكانت من المفترض أن تنفجر في منطقة الإستاد، تمّ توجيه السائق من قبل رجالنا داخل المنطقة الأمنية في جنوب لبنان، الأشخاص الذين عملوا فعليًا بإدخال السيارة إلى منطقة الهدف، كانوا شيعة من سكان جنوب لبنان، كل التحضيرات اكتملت، والسيارة كانت على مقربة من المكان مع سائقها، وكل شيء كان جاهزًا".

وأردف سنيه: "التاريخ المحدد كان الأول من شهر كانون الثاني/يناير، وفي 31 كانون الأول/ديسمبر، جرى نقاش عند رئيس الحكومة مناحيم بيغن الذي لم يوافق على العملية، أنا أقدّر أن نسبة الدمار والضحايا، والجزء الأكبر منهم عزّل هو السبب الذي جعله يتخذ هذا القرار".

الكيان الصهيوني

إقرأ المزيد في: فلسطين