فلسطين

الاحتلال يعتقل العشرات في الضفة ويخطر عائلات من الاغوار الشمالية‎ بالطرد 

05/02/2019

الاحتلال يعتقل العشرات في الضفة ويخطر عائلات من الاغوار الشمالية‎ بالطرد 

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيونية فجر اليوم 19 فلسطينيا في مناطق مختلفة بالضفة الغربية من بينهم أم شهيد وزوجة شهيد، كما أخطرت عشرات العائلات الفلسطينية بالطرد من مساكنها في عدة مناطق بالأغوار الشمالية بحجة التدريبات العسكرية.

ووقَّع قائد المنطقة العسكرية الوسطى في جيش الاحتلال الضابط نداف بدانعلى أمر هدم منزل الأسير عاصم البرغوثي، وذلك بعد رفض الاعتراض الذي قدمته العائلة ضد الهدم، كما سلمت قوات الاحتلال إخطارا الى عائلة الشهيد صالح البرغوثي حول نية جيش الاحتلال هدم الشقة التي سكن بها، والملاصقة لمنزل والده في بلدة كوبر شمال مدينة رام الله، وأمهلت العائلة عدة أيام للالتماس على قرار الهدم.

ورفضت قوات الاحتلال التماسا قدمته عائلة الأسير عاصم البرغوثي لمنع هدم منزله، وأصدرت قرارا بهدم شقة شقيقه الشهيد صالح الملاصقة لمنزل والده في بلدة كوبر شمال مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وتتهم  قوات الاحتلال الأسير عاصم البرغوثي، بتنفيذ عملية إطلاق النار قرب مستوطنة "غفعات أساف" شرق رام الله، بعد اغتيال شقيقه صالح بيوم واحد.

وطارد جيش الاحتلال عاصم لنحو شهر، قبل أن يتم اعتقاله قبل نحو أسبوعين في قرية أبو شخيدم شمال غرب رام الله، ولا زال يتعرض لتحقيق قاس، وفق نادي الأسير.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت والد عاصم وشقيقه عاصف عقب استشهاد نجلهم صالح البرغوثي في بلدة سردا بعد أن اتهمته بتنفيذ عملية "عوفرا"، وحولتهما للتحقيق ثم للاعتقال الإداري.

كما اعتقل جيش الاحتلال في بلدة كوبر شمال رام الله سهير البرغوثي، والدة الشهيد صالح البرغوثي والأسرى عاصم وعاصف ومحمد وزوجة الأسير عمر البرغوثي، كما اقتحم جيش الاحتلال منزل الأسير عاصم البرغوثي وشقيقه الشهيد صالح بعد يوم واحد من رفض التماس العائلة ضد هدمه.

واعتقلت قوات الاحتلال حذيفة لطفي البرغوثي ابن شقيقة الأسير، وشقيقيها زاهي وساهر البرغوثي، كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب حمزة عواد من كوبر، وإسماعيل سهيل أبو شخيدم وأحمد عبد الحافظ من قرية أبو شخيدم.

واندلعت مواجهات عنيفة في أبو شخيدم وصادر الجنود الصهاينة ثلاث مركبات إحداها للأسير زياد شلالدة، كما استولوا على تسجيلات كاميرات مراقبة من أحد المنازل في مدينة بيت جالا شمال غرب بيت لحم.

ودهمت قوات الاحتلال منزل المواطن إسماعيل يغمور، واستولت على تسجيلات كاميرات المراقبة المثبتة في محيط منزله، ومن ثم انسحبت.

في محافظة الخليل، اعتقل الاحتلال من بلدة اذنا غرب الخليل الشقيقين مجاهد ومعتز محمد أبو جحيشة، بعد تفتيش منزلهما وعدة منازل في البلدة العبث بمحتوياتها، كما اقتحم قوات الاحتلال عدة أحياء في مدينة الخليل وبلدتي بيت امر وبني نعيم، ونصب حواجزها العسكرية على مدخل مدينة الخليل الشمالي، وعلى مداخل سعير وحلحول، وأعاق حركة المواطنين وفتشت مركباتهم ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

أما في محافظة نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال عدة مناطق بالمحافظة، واعتقلت فتية، وصادرت مبالغ مالية، كما اقتحمت بلدة روجيب شرق نابلس، واعتقلت الفتى أمين فراج بعد مداهمة منزل عائلته، كما اقتحمت مخيم العين غربي نابلس، واندلعت مواجهات عنيفة بينها وبين عشرات الشبان، وسط إطلاق كثيف للرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

ودهمت منزل المواطن أبو مهران أبو خميس في المخيم، وفتشته، وأحدثت فيه خرابا كبيرا، واستجوبت أفراد العائلة، وصادرت مبلغا من المال ومصاغا ذهبيا بالإضافة إلى الهواتف الخلوية. واقتحمت بلدة قبلان جنوب شرق نابلس، ودهمت منزل المواطن رباح نمر شحروج، وفتشته وعبثت بمحتوياته.

وفي شمال الضفة الغربية، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة يعبد جنوب مدينة جنين، واعتقلت ثلاثة شبان وفتشت منازل واعتدت على ساكنيها.

وقال شهود عيان، إن جنود الاحتلال انتشروا في أحياء البلدة واعتقلوا ثلاثة شبان من عائلة بعجاوي هم: محمد بسام بعجاوي، زيد أحمد بعجاوي، أحمد بعجاوي، كما فتشوا عددا من المنازل واستجوبوا ساكنيها. 

وفي الاغوار الشمالية، أخطرت قوات الاحتلال عشرات العائلات الفلسطينية، بالطرد من مساكنها في عدة مناطق بالأغوار بحجة التدريبات العسكرية.

 وأفادت مصادر أن قوات الاحتلال شرعت بمناورات عسكرية في شمال الأغوار، من المتوقع أن تنتهي صباح الخميس المقبل.

 وقال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات في تصريحات صحفية، إن قوات الاحتلال أخطرت 18 عائلة تضم 93 فردا من سكان منطقة الرأس الأحمر، جنوب شرق طوباس، بالطرد من منازلهم من السادس وحتى الثاني عشر من الشهر الحالي، من العاشرة صباحا، حتى الخامسة مساء، بهدف التدريبات.

وأضاف بشارات أن الاحتلال أخطر أيضا 32 عائلة تضم 218 فردا تسكن مناطق خربة البرج والميتة وحمامات المالح، بهدف المناورات العسكرية، في السادس من الشهر الحالي من العاشرة صباحا حتى الخامسة مساء، للهدف ذاته.

من جهته، أكد مدير مكتب لجان العمل الزراعي في أريحا والأغوار مؤيد بشارات أن مخلفات الاحتلال قتلت 37 فلسطينيا معظمهم من الأطفال منذ احتلال الأغوار الشمالية عام 1967، وأصيب نحو 400 مواطن، كثير منهم يعانون من إعاقات دائمة.

إقرأ المزيد في: فلسطين