الربيع الاميركي

خاص العهد

لماذا لم تغرق الضاحية بالسيول مع "أول شتوة"؟

05/11/2020

لماذا لم تغرق الضاحية بالسيول مع "أول شتوة"؟

ياسمين مصطفى

لطالما ارتبط موعد "أول شتوة" لدى كثير من اللبنانيين بالكوارث والمآسي. سيولٌ جارفة، انهيار أبنية سكنية، وفيضانات تجرف معها البشر والحجر، وتفضح الخلل الكبير في إدارة الدولة لمثل هذه الأزمات على مدى سنوات.

المسؤولية في هذا الخصوص موزعة، صحيحٌ أنها تقع على عاتق الدولة والبلديات، لكن المواطن أيضًا يتحمل جزءًا منها. قد تجد مثلاً في أحد "الريغارات" بقرة نافقة، كما حصل منذ سنوات في منطقة ضبيّة، وقد ينحرف باص مدرسة نتيجة الانزلاقات وسوء البنى التحتية، ويعرض حياة عشرات الطلاب للخطر.

مع "أوّل شتوة" هذا العام، سقط مبنى في المدوّر، وطاف نهرٌ في الضنية، وتشكّلت سيول جارفة في قبعيت العكارية، وشهدت البترون حوادث سير إثر الانزلاقات وسوء البنى التحتية، وانهار حائط كنيسة في النبطية، لكن المشهد في الضاحية الجنوبية لبيروت مختلف.

خطة زمنية استباقية

شوارع الضاحية الجنوبية هذا العام لم تشهد فيضانات، ولا حوادث سير نتيجة انسداد مجاري تصريف مياه الأمطار، وحتى المشهد في نهر "الغدير" الشهير في منطقة حي السلم كان مختلفًا عما مضى.

ولدى البحث عن الأسباب، اتضح أن بلديات الضاحية كانت منذ أربعة أشهر تسير وفق خطة زمنية لتنظيف خطوط تصريف مياه الأمطار في الشوارع الداخلية للمناطق، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد بلديات الضاحية، وفق ما يؤكد رئيسه محمد درغام لموقع "العهد" الإخباري.

لماذا لم تغرق الضاحية بالسيول مع "أول شتوة"؟

وفي هذا السياق يقول درغام لـ"العهد":"قدمنا كلّ التسهيلات للمقاول التابع لوزارة الأشغال العامة، وبعد التواصل الحثيث واليومي معه حضر إلى المنطقة وبدأت ورش إزالة العوادم والنفايات من خطوط تصريف مياه الأمطار".

على مدى اليومين الماضيين، كانت فرق الأشغال في مختلف مناطق الضاحية في حالة استنفار وجهوزية لـ"الشتوة الأولى"، بعدما استكملت خطة تنظيف خطوط تصريف مياه الأمطار.

مشاريع مستدامة 

وإضافة إلى ما تقدم، أنجز اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية مجموعة من المشاريع، أبرزها خطوط تصريف أمطار جديدة ورئيسية، ساهمت بشكل كبير في تغير مشهد "الشتوة الأولى"، يقول درغام، ويستدرك:" لكن هذا لا يعني أننا لن نصطدم بمشاكل جراء الأمطار في بعض نقاط الضاحية الجنوبية، لذلك لا يجب أن نستريح".

نقطة السلطان ابراهيم التي طالما شهدت طوفانًا لقساطل تصريف مياه الأمطار، لن تبقى على حالها، وعبر موقع "العهد" يعد درغام بأن نشهد في الـ20 من شهر كانون الأول المقبل تدشينًا لخطين لتصريف مياه الأمطار بتمويل من "اليونيسيف".

لماذا لم تغرق الضاحية بالسيول مع "أول شتوة"؟

بذلك تبقى نقطة الرحاب-السفارة الكويتية النقطة الوحيدة التي تواجه مشاكل بعد هطول الأمطار، والسبب في ذلك -وفق درغام- يعود إلى وجود سوق الخضار وسوق القصابين في المنطقة. وفي هذا السياق يقول درغام: "رمي مخلفات سوقَي اللحامين والخضار في منطقة شاتيلا في مجاري التصريف، وإغلاق "الريغارات" من قبل المواطنين بالسجادِ بهدفِ تغطية الروائحِ المنبعثة منها، عوامل تؤدي كل عام إلى تشكّلِ السيول الجارفة فيها، لذلك فالمسؤولية تقع أيضا على أصحاب المحال والمواطنين في الحفاظ على البيئة لأنه لا بد أن تكون الشوارع والطرقات أيضًا نظيفة كما منازلهم لتفادي السيول والفيضانات".

الضاحية الجنوبيةاتحاد بلديات الضاحية الجنوبيةالطقسالأمطار

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة
بلدية حارة حريك: نحتفظ بحقنا لجهة ملاحقة ومحاسبة من أشاع كذباً خبر حصول إنفجار "نيترات أمونيوم"
بلدية حارة حريك: نحتفظ بحقنا لجهة ملاحقة ومحاسبة من أشاع كذباً خبر حصول إنفجار "نيترات أمونيوم"
رغم كثافتها السكانية.. برج البراجنة تفاجئ بانضباطها في الإقفال العام
رغم كثافتها السكانية.. برج البراجنة تفاجئ بانضباطها في الإقفال العام
الضاحية تزهو بخطة سير جديدة.. مجددا "أجمل مما كانت"
الضاحية تزهو بخطة سير جديدة.. مجددا "أجمل مما كانت"
المونة في سوق المُزارع مصدرُ رزقٍ لمنتجين قرويين
المونة في سوق المُزارع مصدرُ رزقٍ لمنتجين قرويين
إقفالٌ عامّ لكن لا التزام عامًّا في الضاحية!
إقفالٌ عامّ لكن لا التزام عامًّا في الضاحية!
في الذكرى السنوية لاستشهاده .. بلدية الغبيري تفتتح شارع الشهيد سمير القنطار
في الذكرى السنوية لاستشهاده .. بلدية الغبيري تفتتح شارع الشهيد سمير القنطار
70% من خطة سير الضاحية أُنجز
70% من خطة سير الضاحية أُنجز
مركز العزل في المريجة: الأكبر في لبنان وبديل المنازل الصحي
مركز العزل في المريجة: الأكبر في لبنان وبديل المنازل الصحي
وزير الصحة يفتتح مركز عزل في المريجة
وزير الصحة يفتتح مركز عزل في المريجة
طقس صاف غدا مع ارتفاع بسيط بالحرارة
طقس صاف غدا مع ارتفاع بسيط بالحرارة
طقس لبنان الخميس شديد البرودة
طقس لبنان الخميس شديد البرودة
لبنان أمام منخفض جوي عاصف .. برَد وثلوج ورياح وفيضانات!
لبنان أمام منخفض جوي عاصف .. برَد وثلوج ورياح وفيضانات!
الثلوج تجمّد الحياة في إسبانيا .. وتأهب "أحمر" في مدريد
الثلوج تجمّد الحياة في إسبانيا .. وتأهب "أحمر" في مدريد
 هل سيكون لبنان أمام أزمة جفاف؟
 هل سيكون لبنان أمام أزمة جفاف؟
خسائر فادحة في المنية بعد ليلة عاصفة أمس
خسائر فادحة في المنية بعد ليلة عاصفة أمس
لبنان: ارتفاع قياسي للهطولات المطرية 
لبنان: ارتفاع قياسي للهطولات المطرية 
لبنان أمام عواصف رعدية وأمطار غزيرة حتى يوم السبت
لبنان أمام عواصف رعدية وأمطار غزيرة حتى يوم السبت

خبر عاجل