الربيع الاميركي

العالم

استطلاعات الرأي تُبيّن تقدّم بايدن في الولايات الرئيسية

03/11/2020

استطلاعات الرأي تُبيّن تقدّم بايدن في الولايات الرئيسية

ذكر موقع "ذا هيل" أن استطلاعات الرأي في الولايات المتحدة تفيد أن المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن يتقدم على الرئيس الأميركي دونالد ترامب في ولايات كل من "ميشيغان" و"بنسلفانيا" و"ويسكونسن"، مشيرًا الى أن هذه الولايات كانت قد ساهمت بفوز ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية الماضية.

وبحسب الموقع، يُحرز بايدن تقدمًا في ولايات "فلوريدا" و"كارولاينا الشمالية" و"أوهايو" و"جورجيا".

كذلك لفت الموقع الى أن شركة "FiveThirtyEight" المتخصّصة بالاستطلاعات قالت إن حظوظ بايدن للفوز بالانتخابات تبلغ نسبة ٩٠٪، إلّا أن الديمقراطيين لا يعوّلون كثيرًا على الاستطلاعات.

ووفق "ذا هيل"، نبّه الناشط الأميركي السياسي والمخرج المعروف "مايكل مور" سابقًا من أن الأرقام لا تعكس حقيقة الوضع على صعيد نسبة تأييد ترامب، مشددًا على ضرورة توخي الحذر حيال الاستطلاعات التي تشير الى تقدم كبير لصالح بايدن.

وتحدث الموقع عن أهمية ولاية "بنسلفانيا"، مستشهدًا بما ورد نقلًا عن شركة "FiveThirtyEight" التي قالت إن حظوظ بايدن للفوز بهذه الولاية تبلغ نسبة ٨٧٪، وتابع أن استطلاعاتٍ حديثة تشير إلى تقدم بايدن في الولاية.

كذلك استبعد الموقع أن تحسم النتائج في "بنسلفانيا" في يوم الانتخابات بسبب الأعداد الهائلة التي شاركت في التصويت المبكر.  

وعن ولاية "ميشيغان"، أفاد الموقع إن استطلاعات حديثة تشير إلى تقدم بايدن بفارق يتراوح بين ٢٪ و٧٪، مضيفًا أن "FiveThirtyEight" أوضحت أن حظوظ بايدن للفوز بهذه الولاية تبلغ نسبة ٩٥٪.

وبالنسبة لولاية "ويسكونسن"، لفت الموقع إلى أن استطلاعات أُجريت في شهر تشرين الأول/أكتوبر تفيد بأن بايدن يتقدم بفارق كبير، فيما بيّنت "FiveThirtyEight"  أن حظوظ بايدن للفوز بهذه الولاية تبلغ نسبة ٩٤٪.

وفيما يخصّ ولاية "أوهايو"، أشارت الاستطلاعات إلى تقدم ترامب بفارق ١.٤٪، لكنه لفت في المقابل الى استطلاعات حديثة تُبيّن أن بايدن متقدم بفارق ٤٪.

وبالانتقال الى ولاية "فلوريدا"، قال الموقع إن السباق يبدو محتدمًا أكثر من بقية الولايات، مشيرًا إلى استطلاعات تفيد أن بايدن يتقدم بفارق ٥٪، وفي الوقت نفسه هناك استطلاعات أخرى تُظهر أن بايدن متقدم بفارق ١.٤٪ فقط.

بالموازاة، تحدث الموقع عن تخوّف الحزب الديمقراطي من موضوع نسب تأييد بايدن لدى الناخبين من أصول لاتينية في "فلوريدا"، حيث تبيّن أنها أدنى ممّا حظيت به هيلاري كلنتون في الانتخابات الرئاسية الماضية.

وتشير الاستطلاعات إلى سباق محتدم في ولاية "أريزونا" حيث يتقدم بايدن بفارق ٠.٥٪ بحسب استطلاعات الرأي، بينما لفت استطلاع صدرت نتائجه يوم أمس الاثنين إلى تعادل الطرفيْن في هذه الولاية بنسبة ٤٨٪ لكلّ منهما.

وبالنسبة لولاية "كارولاينا الشمالية"، قال "ذا هيل" إن هناك تعادلًا بين المنافسيْن في هذه الولاية، مشيرًا إلى أن الاستطلاعات تُفيد بأن ترامب متقدم بفارق ٠.٥٪، فيما هناك استطلاعات أخرى تفيد أن هناك تعادلًا بينهما أو أن بايدن متقدم بفارق ١٪.

الولايات المتحدة الأميركيةدونالد ترامبالانتخابات الاميركية 2020

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة