العالم

إيران تواصل مساعيها لحلّ أزمة قره باغ ووعد أرميني بدراسة مبادرتها

30/10/2020

إيران تواصل مساعيها لحلّ أزمة قره باغ ووعد أرميني بدراسة مبادرتها

يواصل المساعد السياسي لوزير الخارجية الإيرانية عباس عراقجي جولته على أطراف النزاع في اقليم ناغورني قره باخ، لتمهيد الطريق للسلام في المنطقة عارضًا مبادرة إيرانية من شأنها تحقيق ذلك، ومؤكداً أن إيران لديها القدرات اللازمة للتعاون في وقف اطلاق النار في قره باغ المتنازع عليها بين جمهورية اذربيجان وأرمينيا.

وفي هذا الإطار، التقى عباس عراقجي اليوم الجمعة وزير الخارجية الأرميني "زهراب مناتسکانیان" حيث وعد الأخير أن بلاده ستدرس مبادرة الجمهورية الاسلامية الايرانية لحلّ نزاع قره باغ.

وأكد عراقجي خلال اللقاء على ضرورة وقف اطلاق النار في قره باغ، مضيفًا أن إيران لديها القدرات اللازمة في هذا الصدد.

بدوره، أشاد "زهراب مناتسكانيان" بدور الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الحفاظ على الاستقرار والسلام الإقليميين، مؤكدًا أن بلاده ستدرس مبادرة إيران لوقف إطلاق النار في قره باغ بشكل دقيق.

ولفت إلى أن أرمينيا تدرك حساسيات إيران تجاه التهديدات الجديدة للأمن الإقليمي، في حين عبَّر الجانبان خلال الاجتماع عن قلقهما من انتقال "الإرهابيين الدوليين" من الشرق الأوسط إلى هذه المنطقة، واصفين إياه بأنه تهديد خطير للمنطقة برمتها.

وكان بدأ عراقجي الأربعاء الماضي جولة اقليمية لطرح مبادرة طهران لحلِّ النزاع حول منطقة قره باغ بين أذربيجان وأرمينيا، من باكو حيث التقى فيها الرئيس إلهام علييف ووزير الخارجية جيحون بايراموف.

ومحطته الثانية كانت موسكو، حيث أجرى محادثات مع المندوب الروسي الخاص بشأن قره باغ أندريه رودنكو، وأجرى كذلك محادثات مع مساعد وزير الخارجية الروسية سيرغي ريابكوف حول الاتفاق النووي.

وفي محطته الثالثة في العاصمة الأرمينية يريفان التي وصلها مساء الخميس قادمًا من موسكو أجرى محادثات مع كبار المسؤولين فيها حول سُبل حلِّ النزاع بشأن قره باغ، وطرح المبادرة الايرانية في هذا الصدد.

وستكون العاصمة التركية أنقرة المحطة الرابعة والأخيرة لجولة عراقجي للبحث مع الدول المعنية حول السبل الكفيلة بحل النزاع القائم بين أذربيجان وأرمينيا سلميًا.

اذربيجانارمينيا

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة

خبر عاجل