عين على العدو

أكبر المطبّعين محمد بن سلمان ينتظر انتهاء الانتخابات الأمريكية لتشريع علاقاته مع العدوّ

27/10/2020

أكبر المطبّعين محمد بن سلمان ينتظر انتهاء الانتخابات الأمريكية لتشريع علاقاته مع العدوّ

في مقال مطوّل لها، تناولت معلّقة الشؤون العربية في صحيفة "يديعوت أحرونوت" سمدار بيري موجة التطبيع المتواصلة مع عدد من الدول العربية.

وتقول بيري في مقالها "عندما يجري الحديث عن الدول العربية والإسلامية في لائحة الدول المرشحة لإقامة علاقات مع "إسرائيل" -التي يرفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تسميتها- من المنطقي البدء بالمغرب، الملك محمد السادس يمنح يهود بلاده حرية كاملة تقريبًا، والإسرائيليون يسارعون لزيارة المملكة من دون مشاكل ويديرون أعمال استيراد وتصدير، حتى أن مواطنين مغاربة يأتون إلينا، لكن الملك على ما يبدو يفضّل في هذه المرحلة التركيز على المكانة الإفريفية للمغرب، ويرغب بزيادة المنطقة التي تقع تحت سيطرته في الصحراء الغربية".

وتضيف "من ناحية "إسرائيل" العلاقات مع المغرب هي الأفضل من بين دول العالم العربي، حتى بدون المظلة الرسمية"، وتتابع "أيضًا قصة سلطنة عُمان التي يضغط  ترامب أن تكون التالية. وزير خارجيتها العريق -23 عامًا في المنصب- يوسف بن علوي، لم يُخفِ أبدًا علاقاته مع "إسرائيل"، وحتى أنه زار الضفة الغربية وانتقل بعدها إلى القدس (المحتلة). ابن علوي سُرِّح من منصبه  قبل عدة أشهر، والضغط الأميركي- الإسرائيلي يُمارس حاليًا على خلفه، بدر البوسعيدي. العلاقات بين الجانبيْن تواصلت بواسطة مبعوث إسرائيلي خاص، باروس كشدان، وسفراء غير مقيمين. عُمان، وفق التقديرات، ستعلن عن إقامة علاقات خلال عدة أسابيع، بالرغم من أن ترامب لا يزال يأمل بأن تقوم بذلك قبل الانتخابات الأميركية".

وبحسب بيري، "دولة إضافية في اللائحة هي إمارة قطر الصغيرة. هي أيضًا تسمح - ولو حتى تحت قيود محددة- بدخول إسرائيليين إلى العاصمة الدوحة. يوجد مبعوث خاص إلى غزة، محمد العمادي، الذي في طريقه إلى القطاع يتوقف لإجراء لقاءات سرية في "إسرائيل". الدولة التالية هي النيجر - دولة نامية وغير عربية في غرب إفريقيا، علاقاتها الخارجية تجري بـ"بروفيل" منخفض مع دول في العالم الإسلامي، وفي الغرب مع فرنسا بشكل أساسي".

وعن السعودية، تشير بيري الى أنها "الدولة الأخيرة في اللائحة، والفرضية هي أنه لو كان ولي عهدها محمد بن سلمان الحاكم الحصري لكانت المملكة الأولى التي تقفز إلى العربة. في قصوره، مع فريق المستشارين الشاب، يقيم علاقات علنية مع الولايات المتحدة وعلاقات سرية مع مبعوثين إسرائيليين كبار جدًا. "تل أبيب" والرياض تنظران بشكل متناسق إلى الخطر الإيراني- السعوديون قلقون ربما أكثر- لكن ابن سلمان أبلغ الولايات المتحدة و"اسرائيل" أنه ينتظر حتى انتخاب الرئيس المقبل".

وتختم بيري "حتى الآن محمد بن سلمان هو المطبّع الأكبر للعلاقات: يهنئ الإمارات والبحرين على الاإتفاقيات مع "إسرائيل"، يدفع أموال تعويضات السودان إلى الأميركيين، ويدفع دولًا عربية إضافية "للقيام بهذه الخطوة التي لا يستطيع القيام بها، لأسباب خاصة به".

السعوديةالكيان الصهيونيالتطبيعصحيفة يديعوت احرونوتمحمد بن سلمان

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
ماكرون يعلن من السعودية عن مبادرة لحلّ الأزمة بين الرياض وبيروت
ماكرون يعلن من السعودية عن مبادرة لحلّ الأزمة بين الرياض وبيروت
شكاوى قضائية يمنية في فرنسا ضد وليَّيْ عهد السعودية والإمارات
شكاوى قضائية يمنية في فرنسا ضد وليَّيْ عهد السعودية والإمارات
قرداحي استقال وفرنسا تلقفت.. بانتظار الردّ السعودي
قرداحي استقال وفرنسا تلقفت.. بانتظار الردّ السعودي
الشيخ قاسم: المشكلة بالعقليّة السعودية التي ترغب في التحكّم بالمسار السياسي في لبنان
الشيخ قاسم: المشكلة بالعقليّة السعودية التي ترغب في التحكّم بالمسار السياسي في لبنان
ميقاتي وقّع كتاب استقالة قرداحي: تفتح بابًا لمعالجة إشكالية العلاقة مع دول الخليج
ميقاتي وقّع كتاب استقالة قرداحي: تفتح بابًا لمعالجة إشكالية العلاقة مع دول الخليج
آل خليفة نحو الارتماء أكثر في حضن العدو
آل خليفة نحو الارتماء أكثر في حضن العدو
بلينكن لـ بينيت: الإجراءات الأحادية الجانب تزيد من التوترات
بلينكن لـ بينيت: الإجراءات الأحادية الجانب تزيد من التوترات
‎‎العدو في مأزق: مفاوضات فيينا تستدعي تدريبات اسرائيلية خوفًا من إيران
‎‎العدو في مأزق: مفاوضات فيينا تستدعي تدريبات اسرائيلية خوفًا من إيران
ضغوط صهيونية لوقف المباحثات النووية "بشكل فوري"
ضغوط صهيونية لوقف المباحثات النووية "بشكل فوري"
الإطار التنسيقي في العراق: تجريم التطبيع وحماية "الحشد" وخروج القوات الأجنبية
الإطار التنسيقي في العراق: تجريم التطبيع وحماية "الحشد" وخروج القوات الأجنبية
التصدّي للتطبيع تربويًا: خطوة من بيروت فهل تُؤسّس لمنهج دائم؟
التصدّي للتطبيع تربويًا: خطوة من بيروت فهل تُؤسّس لمنهج دائم؟
الجزائر: شعبنا مؤيّدٌ للحقوق الفلسطينية والصحراوية
الجزائر: شعبنا مؤيّدٌ للحقوق الفلسطينية والصحراوية
الشيخ قاسم: سقوط الاحتلال في فلسطين مسألة وقت 
الشيخ قاسم: سقوط الاحتلال في فلسطين مسألة وقت 
"يديعوت": أيّة مواجهة مع الأسرى الفارّين سيجرّنا إلى مقاومة عسكرية
"يديعوت": أيّة مواجهة مع الأسرى الفارّين سيجرّنا إلى مقاومة عسكرية
إعلام العدو: لا نيّة لقتال "طويل" مع حزب الله
إعلام العدو: لا نيّة لقتال "طويل" مع حزب الله
"يديعوت أحرونوت": فشلٌ بردع المقاومة ولا استبعاد لعمليةٍ برية
"يديعوت أحرونوت": فشلٌ بردع المقاومة ولا استبعاد لعمليةٍ برية
مسؤولون صهاينة: لا نرغب في حروب كبيرة
مسؤولون صهاينة: لا نرغب في حروب كبيرة
الردع الإيراني: العدو الاسرائيلي ينكفئ بحرًا
الردع الإيراني: العدو الاسرائيلي ينكفئ بحرًا
ماكرون في السعودية: لبنان على جدول الأعمال
ماكرون في السعودية: لبنان على جدول الأعمال
أنباء عن وفاة محمد بن نايف في سجنه وسط تكتم سعودي
أنباء عن وفاة محمد بن نايف في سجنه وسط تكتم سعودي
ماذا لو لم يصل محمد بن سلمان إلى العرش أو لم يبقَ فيه طويلاً؟
ماذا لو لم يصل محمد بن سلمان إلى العرش أو لم يبقَ فيه طويلاً؟
هكذا ينتقم ابن سلمان من بايدن والحزب الديمقراطي الأمريكي
هكذا ينتقم ابن سلمان من بايدن والحزب الديمقراطي الأمريكي
ضريبة الدعم الأمريكي لابن سلمان في اليمن: أضرار بالجملة
ضريبة الدعم الأمريكي لابن سلمان في اليمن: أضرار بالجملة