اليمن

مجلس الدفاع الوطني اليمني: التصعيد في الحديدة يتنافض مع دعوات السلام 

448 قراءة | 20:28

عقد مجلس الدفاع الوطني اليمني برئاسة الرئيس مهدي المشاط، رئيس المجلس اجتماعاً هاماً للوقوف على مستجدات تصعيد تحالف العدوان في الحديدة وباقي الجبهات.

ووجه مجلس الدفاع الوطني بتسخير كل الإمكانات لتعزيز صمود الشعب ودعم الجبهات، مشيرا إلى أن التصعيد والتحشيد المتواصل في محافظة الحديدة بوتيرة عالية تتناقض مع دعوات السلام واتفاق السويد.

وعبر عن استيائه لما تقوم به قوات الاحتلال السعودية والإماراتية من تدخل في إدارة العديد من المحافظات المحتلة والإشراف على العديد من السجون السرية وممارسة شتى أنواع التعذيب.

ودعا إلى تلاحم كافة أبناء الشعب اليمني وقواه الوطنية في مواجهة هذا العدوان والاحتلال البغيض والتكاتف لإسقاطه وطرده من كل شبر في الجمهورية اليمنية.

وأكد على أهمية تطوير القدرات في مختلف المجالات بكل الوسائل الممكنة للدفاع عن سيادة اليمن واستقلاله وتحرير أراضيه وتحقيق الانتصار العظيم على العدوان.

وحيا البطولات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية يوميا خلال تصديهم لقوى العدوان ومرتزقتهم وتصعيدهم المستمر.

واستمع المجلس إلى عرض رئيس مجلس النواب ورسالة مجلس النواب للجنة العليا للانتخابات بخصوص مقاعد الدوائر البرلمانية الشاغرة بسبب الوفاة إلى جانب عرض من رئيس مجلس الوزراء ونائب رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن نائب رئيس الوفد الوطني المفاوض اللواء الركن جلال الرويشان ولتقرير نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين مقبولي عن الأوضاع الاقتصادية،

كما استمع المجلس إلى عرض مقدما من وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة للمسارات العسكرية التي يشتغل عليها العدوان وفي مقدمتها جبهة الحدود وجبهة الساحل وتحشيد مرتزقة أجانب إلى جبهات عسكرية.

خبر عاجل