العالم

الامارات تستبدل قناة السويس بجسر نقل سعودي واسرائيلي لنقل نفطها لـ أوروبا

20/10/2020

الامارات تستبدل قناة السويس بجسر نقل سعودي واسرائيلي لنقل نفطها لـ أوروبا

أعلنت شركة خطوط الأنابيب الأوروبية الآسيوية (EAPC) توقيعها مذكرة تفاهم في أبوظبي مع شركة "Med-Red" المملوكة لإسرائيليين وإماراتيين، لتشغيل جسر لنقل النفط بين البحرين الأحمر والمتوسط.

وأفاد موقع "غلوبس" المختص في الاقتصاد الإسرائيلي اليوم أنه تم التوقيع على الاتفاقية بحضور وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوتشين ووزير الشؤون المالية الإماراتي عبيد بن حميد الطاير.

وتعتمد الخطة على استخدام البنية التحتية الحالية لشركة (EAPC) لنقل النفط ونواتج التقطير من إيلات على البحر الأحمر إلى عسقلان على البحر المتوسط، الأمر الذي يوفر نفقات ووقت شحن النفط من الخليج عبر قناة السويس.

وبحسب "غلوبس" سيرتبط خط أنابيب (EAPC) بخطوط أنابيب في السعودية والإمارات المقامة حالياً لنقل الخام من شرق المملكة ودول الخليج الأخرى إلى البحر الأحمر.

ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة الشركة "إيريز كالفون" قوله إن "الاتفاقية لها أهمية كبيرة للاقتصاد الإسرائيلي على الصعيدين الاقتصادي والاستراتيجي".

وتمر ناقلات النفط الخليجية حالياً والمتجهة إلى الغرب من خلال مضيق هرمز بالخليج ومنها إلى مضيق باب المندب جنوب البحر الأحمر، وصولاً إلى قناة السويس ومنها لأسواق أوروبا والأمريكيتين.

وتوصلت الإمارات و"إسرائيل" في 13 آب/أغسطس الماضي إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم توقيعه يوم 15 أيلول/ سبتمبر الماضي في واشنطن.

ويوم الخميس الماضي، صدَّق الكنيست الإسرائيلي على اتفاق التطبيع بين "إسرائيل" والإمارات، فيما قوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع واعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية "خيانة" من الإمارات.

 

الإمارات العربية المتحدةالكيان الصهيونيالتطبيعجيش الاحتلال الاسرائيلي

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة

خبر عاجل