ولادة الرسول وأسبوع الوحدة

فلسطين

80 يومًا على إضرابه.. الأسير الأخرس غير قادر على النطق

14/10/2020

80 يومًا على إضرابه.. الأسير الأخرس غير قادر على النطق

يواصل الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 80 رفضًا لاعتقاله الإداري، وسط ظروف صحية صعبة.

وعن وضعه الصحي، قال مستشار هيئة الأسرى حسن عبد ربه  "هو بات غير قادر على الكلام والنطق بشكل طبيعي"، موضحا أنه يعاني من حالة هزال وآلام حادة.

ويرقد الأسير الأخرس في مشفى "كابلان" الإسرائيلي في أوضاع صحية صعبة وسيئة للغاية، وهو يعاني من الإعياء والإجهاد الشديدين، وآلام في المفاصل والبطن والمعدة، وصداعٍ دائمٍ في الرأس، إضافة لفقدانٍ حاد في الوزن، وحالة عدم اتزان، وعدم القدرة على الحركة، وفقدان الكثير من السوائل والأملاح، كما تأثرت حاستا السمع والنطق لديه.

زوجة الأخرس التي أعلنت الإضراب عن الطعام منذ نحو أسبوع كخطوة تضامنية مع زوجها، ناشدت جميع الأحرار لاشتداد خطورة الحالة الصحية لزوجها، مع استمراره في الإضراب.  

وأكدت تغريد الأخرس في حديث لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" أن الأطباء أبلغوها بوجود خطر حقيقي على حياة زوجها، مشيرة إلى أنه مصرٌّ على الاستمرار في الإضراب حتى تحقيق الحرية أو الشهادة.  

وقالت: "منذ أسبوعين ازدادت الحالة الصحية لزوجي خطورة، وحذر الأطباء من فقدانه في أية لحظة، وهو يشعر بآلام شديدة في الصدر والعينين والرأس والمعدة ولا يستطيع إسناد نفسه".  

ودعت زوجة الأسير الموجودة بجواره في المستشفى المؤسسات الحقوقية وفصائل العمل الوطني لدعم زوجها والضغط للإفراج عنه.  

يُشار إلى أن الأسير الأخرس (49 عامًا) من جنين، شرع بإضرابه منذ تاريخ اعتقاله في 27 تموز/ يوليو 2020، وهو متزوج وأب لستة أبناء وأسير سابق قضى سنوات في سجون الاحتلال، وكان الاحتلال أصدر بحقه أمر اعتقالٍ إداريٍ لمدة أربعة أشهر.

جيش الاحتلال الاسرائيلي

إقرأ المزيد في: فلسطين