الخليج

حالة صحية متأرجحة يعشيها الملك السعودي.. ماذا كشف مجتهد أيضًا؟

499 قراءة | 11:55

في سلسلة تغريدات تناولت تفاصيل وضع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وحياته الشخصية، قال المغرّد الشهير مجتهد إنّ "ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تمكّن من إشغال والده ملك السعودية بلعبة "البلوت" وحفلات النساء والرقص، حتّى لا يسأل عن والدته السجينة. وقد اختار "البلوت" والنساء لأنّها أكثر ما يسعد والده، بخاصّة بعد الألزهايمر الذي شخّصه الأطباء منذ عام 2012، ومن غباء بقية "آل سعود" أنّهم لا يدركون تمكّن "الألزهايمر" منه، ويعاملونه كما لو كانت ذاكرته سليمة".

وأوضح مجتهد أنّ "أهم أربعة أشخاص في دائرة الملك الخاصة، هم نايف الزهراني المعروف بأنّه مهرج الأطفال (أحفاد الملك)، شخص من نجران اسمه شديّد يُضحك الملك بتقليد جميع الأصوات، عبد الرحمن الزهراني (خال فهدة والدة ابن سلمان) وفهد الحثلين أخ فهدة، المسؤول عن إبل الملك".

وبيّن مجتهد أنّ "من الذين يحضرون بانتظام كذلك، الطبيب الشخصي للملك والممرّض الخاص وعدد من أبناء وأحفاد الملك سعود، كما يسمح بالدخول لزوجة ابن سلمان وأبنائه وأخيه خالد وزوجته، بالإضافة إلى الحارس الشخصي وبعض المسؤولين في العيادة الملكية والخدم الخاصين".

وكشف أنّه "بالإضافة للألزهايمر الذي وصل إلى مرحلة متقدّمة، فقد سبق أن أجريت للملك سلمان عملية في الظهر عام 2009. كما أُصيب بانسداد شرايين القلب وأُجريت له عملية قسطرة ودعامة لأحد الشرايين، وأُصيب بـ"الرجفان الأذيني- Atrial Fiblrillation" الذي يؤدي لاضطراب في نبض القلب، ورُكّب له بسبب ذلك منظّم ضربات القلب (pacemaker)".

كما نوّه إلى أنّ "الملك يعاني من أرق شديد ولا ينام إلّا باستخدام "zolpidem"، وتنتابه حالات غضب وتوتّر إذا بدأ يستعيد بعض الذاكرة، ممّا يضطرّهم لإسكاته باستخدام "Xanax"، إضافة لمجموعة من المسكّنات من آلام الظهر والركبة في مقدّمتها "Codeine"، من ثمّ مسيل الدم "Warfarin" الّذي يحتاجه لمنع المزيد من الجلطات".

مجتهد كشف أيضًا أنّ "الملك سلمان يعاني من ألم شديد في الركبتين بسبب تهتّك المفاصل، وكان يفترض أن تجرى له عملية تبديل الركبة لكن الأطباء نصحوا بعدم إجراء أيّ عملية، لأنّ حالة قلبه ودماغه لا تتحمّل. والظريف أنّ ولي العهد متضايق أنّه لا يتحمّل العملية ولم "يفطس" حتّى الآن من أجل أن يعتلي العرش".