ولادة الرسول وأسبوع الوحدة

لبنان

مدير عام مستشفى الرّسول الأعظم (ص): أسوأ سيناريوهات تفشي "كورونا" ستحلّ بلبنان 

14/10/2020

مدير عام مستشفى الرّسول الأعظم (ص): أسوأ سيناريوهات تفشي "كورونا" ستحلّ بلبنان 

حذّر المدير العام لمستشفى الرّسول الأعظم (ص) ورئيس مجلس إدارة مستشفى السّان جورج د. محمد بشير من اقتراب لبنان من كارثة مأساويّة، وقال "هناك قرابة الـ 200 سرير عناية فائقة موجودة في مستشفيات لبنان ويشغل المرضى قرابة الـ 176 منها، وبحلول الأسبوع القادم ستكون الأسرّة المتبقيّة محجوزة".

وفي حديث لموقع "كورونا نيوز"، أضاف:"سيفقد النّظام الصّحي اللّبناني القُدرة على استقبال المرضى في غُرف العناية الفائقة، ولن يحصل المريض المحتاج لجهاز التنفّس الاصطناعي (respirator) على العلاج اللّازم".

ونبّه بشير من أنّ لبنان في طريقه لأسوأ السيناريوهات، وتابع: "إلّا إذا استطعنا رفع القُدرة الاستعابيّة، وذلك يتمّ عبر سعي الدّولة لتأمين غرف عناية فائقة في المستشفيات الحكومية مع أجهزة تنفّس اصطناعي من جهة وعبر دعمها المستشفيات الخاصّة في لبنان لفتح أقسام عناية فائقة جديدة من جهةٍ أخرى وبذلك يُمكننا احتواء الأزمة لبعض الوقت".

والأهم بالنّسبة لبشير هو العمل على تخفيض عدد الإصابات بكورونا، وذلك يتمّ برأيه عبر التزام الناس بإجراءات الوقاية اللّازمة من كمامة وتباعُد اجتماعي، وهو ما يحتاج إلى تدخّل عالٍ جدا من القيادات العليا في البلد، بالتّعاون مع وسائل الإعلام والمجتمع المدني، آملاً أن تقوم الحكومة بواجباتها لجهة تطبيق إجراءات الإفقال وإجبار النّاس على الالتزام.

وأوضح بشير أنّ مستشفى الرّسول الأعظم (ص) يجري قرابة الـ 500 فحص "pcr" في اليوم، لافتًا إلى أنّ نسبة النتائج الإيجابية تترواح بين الـ 5% و6%، معتبرًا أنّها نِسبة مقبولة نوعًا ما. 

بشير شدّد على أنّ مستشفى الرّسول (ص) لن يفتح قِسمًا خاصًّا لكورونا، إذ إنّ مستشفى السان جورج خُصّص لذلك. 

وفي آخر الإحصاءات، يمكُث اليوم في مستشفى السّان جورج 38 مريض "كورونا"، منهم 29 مريضًا في غرف الأسرّة العاديّة، بينما يمكُث 9 مرضى في العناية الفائقة.

فيروس كورونامستشفى الرسول الاعظم

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة