ولادة الرسول وأسبوع الوحدة

لبنان

جمعية القرض الحسن تطلق بالتعاون مع مؤسسة جهاد البناء مشروع "التيسير"

07/10/2020

جمعية القرض الحسن تطلق بالتعاون مع مؤسسة جهاد البناء مشروع "التيسير"

أطلقت جمعية القرض الحسن وبالتعاون مع مؤسسة جهاد البناء الإنمائية مشروع "التيسير" للقروض الصغيرة.

وخلال حفل اطلاق مشروع صندوق التيسير للقروض الصغيرة أعلن المستشار الأول لـ"جمعية مؤسسة جهاد البناء الانمائية" المهندس الحاج محمد الحاج أنه في اطار خطة الجهاد الزراعي والصناعي التي أطلقها الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله نطلق باكورة المشاريع التنموية وهي المرحلة الأولى من صندوق "التيسير" مع جمعية القرض الحسن.

وأشار الحاج إلى أن المشروع يهدف إلى مساعدة الأفراد والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في انشاء وتطوير وتنمية أعمالهم وإلى خلق فرص عمل عبر تأمين قروض ميسرة مدروسة ومكفولة.

من جهته، قال المدير التنفيذي لجمعية القرض الحسن الاستاذ عادل منصور إن "الجمعية التي تعتني بتنمية المجتمع من خلال مساهمات الخيرين والتي قدمت لغاية الآن خدمات جليلة بلغت مئات الالاف من القروض، ومساهمة منها في تأمين فرص عمل في ظل الوضع الاقتصادي القائم في لبنان، تعلن بالتعاون مع "مؤسسة جهاد البناء الإنمائية" عن مشروع "التيسير" للاستفادة من المساهمات المالية".

وأوضح منصور أن جمعية القرض الحسن خصصت للمشروع موازنة تقدر بمئة مليار ليرة لبنانية، بالإضافة إلى مبلغ يصل إلى أكثر من 20 مليون دولار أميركي، وفق التفاصيل التالية:

1ـ تعطى هذه القروض حصرًا لأصحاب المهن والحرف الصناعية والزراعية من اجل تطوير أعمالهم أو تأسيس أعمال جديدة لهم، مما يساهم في خلق فرص عمل جديدة.
2ـ يتم التأكد أولاً من فرص نجاح المشروع من خلال دراسة جدوى اقتصادية تقوم بها الجمعية.
3ـ يتم إجراء دراسة لاحقة للتأكد من تحقق الهدف الذي من اجله تم اعطاء القرض.
4ـ تقدم طلبات القروض في مراكز فروع الجمعية المنتشرة على الأراضي اللبنانية وفي 31 فرعًا.
5ـ تصرف القروض وتسدد في جميع مراكز فروع الجمعية المنتشرة على الأراضي اللبنانية.
6ـ تعطى القروض للمواطنين اللبنانيين المقيمين ذكوراً وإناثاً ممن يتمتعون بالاهلية القانونية.

ومن أجل الحصول على القرض يجب توفر أحد الضمانات التالية:
أـ ضمانة "الذهب".
ب ـ ضمانة كفيل، شخص يمتلك حساب كفالة بالليرة اللبنانية او بالدولار في الجمعية.

القروضجهاد البناءالقرض الحسن

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة