ولادة الرسول وأسبوع الوحدة

عين على العدو

نتائج دراماتيكية لأحدث استطلاع رأي قد تمنع نتنياهو من التفكير بالانتخابات

07/10/2020

نتائج دراماتيكية لأحدث استطلاع رأي قد تمنع نتنياهو من التفكير بالانتخابات

في ظل الارتفاع المتنامي لعداد فيروس "كورونا" في الأراضي المحتلة، وما استدعاه من إغلاق شامل وأزمة اقتصادية، أجرى معهد "مدغام" استطلاع رأي انتخابيًّا نشرته القناة "12" الإسرائيلية مساء أمس، وأظهر نتائج دراماتيكية.

وفق الاستطلاع، فإن "الليكود" برئاسة بنيامين نتنياهو هبط إلى أدنى مستوى له منذ عاميْن، إذ حصل على 26 مقعدًا فقط، وزاد حزب "يمينا" مقعدين، بينما تساوى نفتالي بينت تقريبًا مع نتنياهو في عدد المقاعد.

وبحسب الاستطلاع، إذا حصلت الانتخابات اليوم، فإن الحزب "المتقدّم" حتى الآن هو "الليكود" برئاسة  نتنياهو، لكنه يواصل الهبوط ليحصل على 26 مقعدًا فقط، ويأتي خلفه حزب "يمينا"، الحزب الثاني من ناحية الحجم، الذي يحقق ارتفاعًا بارزًا مع 23 مقعدًا.

أما حزب "يش عتيد" برئاسة يائير لابيد فسيحصل على 18 مقعدًا، القائمة المشتركة ستحصل على 15 مقعدًا، فيما سيحصل كل من حزب "ازرق ابيض" وحزب "شاس" المتدين على 9 مقاعد.

كذلك سيحصل حزب "يسرائيل بيتنا" برئاسة أفيغدور ليبرمان على 8 مقاعد، وحزب "يهدوت هتوراة" المتدين على 7 مقاعد، وحزب ميرتس اليساري على 5 مقاعد.

وبحسب نتائج الاستطلاع،  فإن أربعة أحزاب لن تجتاز نسبة الحسم وهي حزب "العمل" برئاسة عمير بيريتس، حزب "البيت اليهودي" برئاسة رافي بيريتس، "غيشر" برئاسة أورلي أبوكسيس، و"ديرخ إيرتس" برئاسة يوعاز هندل وتسفي هاوزر.

من ناحية صورة الكتل التي أظهرها الاستطلاع، فإن كتلة اليمين ستحصل على 49 مقعدا، الحريديم 16، كتلة الوسط-اليسار 32 مقعدا، العرب 15 و"إسرائيل بيتنا" 8 مقاعد.

 القناة لفتت إلى أن "التقدير هو أنه في هذه الأرقام، فإن نتنياهو سيتردّد كثيرًا في الذهاب إلى الانتخابات، ويُحتمل أن ينتظر حتى نهاية كانون الأول/ديسمبر على أمل أن ينخفض عدد المُصابين ومعه أيضًا عدد المقاعد لـ"بينيت"".

الكيان الصهيونيبنيامين نتنياهوفيروس كورونا

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة