الخليج

بوادر إفلاس في أكبر شركات البناء السعودية

499 قراءة | 14:10

في خطوة تبيّن حجم الضائقة المالية التي تمر بها شركة "الراجحي لأعمال البنية التحتية" في السعودية، أعلنت الشركة سجّلاً تجاريا لجميع دائنيها كأول إجراء إفلاس.

الشركة العاملة في مجال البنية التحتية قالت إن "على جميع دائنيها التوجّه إلى المحكمة التجارية في جدة بطلب افتتاح إجراء التصفية الإدارية".

ونُشِر الإعلان في موقع لجنة الإفلاس بناءً على طلب المدين وتحت مسؤوليته، إذ أكدت اللجنة أنها غير مسؤولة عن أية آثار قد تترتب عليها تجاه الغير.

ووفقا لما أوردته وسائل إعلام سعودية، يُعد هذا الإعلان أول إجراء إفلاس، وأول الأخبار والإعلانات المنشورة في الموقع الرسمي للجنة الإفلاس الحكومية.

وتشهد المؤسسات الاقتصادية الحكومية والخاصة تراجعا ملحوظا، فيما يتجه الكثير منها للإفلاس والإغلاق، وذلك منذ المباشرة في تطبيق الخطط الاقتصادية الجديدة التي وضعها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

يُشار إلى أن قطاع البناء والتشييد يُعتبر أحد أكثر القطاعات تضررا من الانكماش الاقتصادي السائد في البلاد، وفي ظل تقليص الإنفاق العام انخفض عدد العقود وأخّر المسؤولون سداد المدفوعات للمقاولين ما دفع الشركات العملاقة للانهيار.