ولادة الرسول وأسبوع الوحدة

خاص العهد

مدير الطيران المدني السوري لـ"العهد": فتح مطار دمشق سيعقبه افتتاح كافة المطارات السورية

03/10/2020

مدير الطيران المدني السوري لـ"العهد": فتح مطار دمشق سيعقبه افتتاح كافة المطارات السورية

محمد عيد  

 في لقاء خاص بموقع "العهد" الإخباري وقبيل ساعات من إعادة افتتاح مطار دمشق الدولي بعد توقف نسبي لمدة شهور اقتصرت حركة العمل فيه على إحضار الجاليات السورية في العالم والعالقة بسبب جائحة كورونا كشف المدير العام لمؤسسة الطيران المدني في سوريا أن افتتاح مطار  دمشق الدولي سيعقبه دوران لعجلة الاقتصاد السوري وسيعيد فتح سوريا على العالم شارحا آلية التعاطي مع القادمين والخارجين وفقا لمعايير الصحة المعتمدة عالميا.
 
هذه هي إجراءاتنا

أكد المهندس باسم منصور مدير عام مؤسسة الطيران المدني في سوريا أن إغلاق المطارات في العالم كله تم نتيجة جائحة كورونا وأن اغلاق المطارات السورية تم بموجب قرار رئاسة مجلس الوزراء من 26 – 3 – 2020  حتى تم في جلسة مجلس الوزراء في 15 – 9- 2020 اتخاذ قرار بإعادة افتتاح مطار دمشق بدءا من 1- 10 – 2020 .

وفي لقاء حصري مع موقع "العهد" الإخباري أكد منصور أن هذه الخطوة أتت بعد أن أنجز الطيران المدني السوري البروتوكول الخاص بالتعاون مع وزارة الصحة، يضمن سلامة عودة حركة المطار، ومع وجود جائحة كورونا "لن تكون هناك عودة للمطارات دون ضبط الإجراءات الصحية التي ستكون مترافقة مع اجراءات صحية كاملة".

مدير الطيران المدني السوري لـ"العهد": فتح مطار دمشق سيعقبه افتتاح كافة المطارات السورية


مدير عام مؤسسة الطيران المدني في سوريا أكد أن هذا البروتوكول يضمن حركة المسافر من لحظة حجزه للبطاقة إلى دخوله لصالة الركاب " التباعد، أجهزة التفتيش، إجراءات الوقاية، ارتداء الكمامة، تعقيم الأجهزة، التعقيم اليدوي، زمن التباعد بين الرحلات حتى لا يكون هناك ازدحام ، تعقيم الحقائب لدى الوصول، إجراءات الأمان ضمن الطائرة، ارتداء اللباس الواقي من قبل الضيافة، عدم احتكاك الطيارين مع المسافرين، ترك آخر المقاعد فارغة حتلى يمكن عزل أي راكب". وأضاف إن "كل هذه الإجراءات تتم وفق تعليمات المنظمة العالمية للطيران المدني، التي طلبت من كل الدول أن تنجز بروتوكولا خاصا بها بالتعاون مع وزارات الصحة في تلك الدول بشكل يضمن عودة لحركة المطارات مترافقة مع ضبط الإجراءات الصحية بما يخص انتشار وباء كورونا".

خطوة تعقبها خطوات

منصور كشف أن الخطوة الرئيسية في هذا المجال تكمن في أن وزارة الصحة سمحت بأن يكون الدخول إلى القطر مشتملًا على أن يملك المسافر شهادة فحص الـPCR بنتيجتها السلبية ومدتها 96 ساعة وتكون صادرة عن الدول القادم منها الراكب كما تم عبر وزارة الخارجية مخاطبة الدول التي سيأتي منها الركاب واعتماد المراكز الصحية المعتمدة في تلك الدول بحيث تكون شهادة الفحص وثيقة موثوقة بالنسبة للقدوم "أي ألغي موضوع الحجر كما ألغي موضوع إجراء الاختبار في المطار أو الإقامة في الفندق وهذا كله يساهم في عودة سلسة لحركة الطيران".

وبالنسبة لحركة المغادرين، أكد مدير عام مؤسسة الطيران المدني في سوريا أن المسافر سيكون كذلك مزودًا بشهادة PCR مدتها  48 ساعة أو 96 ساعة حسب طلب الدولة المعنية وتكون صادرة ومصدقة من الجمهورية العربية السورية "وسنزود المسافر ببروشور يعطيه تعليمات الدول التي سيغادر إليها هذا المسافر سواء فيما يتعلق بالحجر أو بشهادة الـ PCR أو غيرها".

منصور أكد أن المطارات هي بوابات سوريا على العالم الخارجي وهي عودة دوران حركة الاقتصاد، عودة المغتربين، حركات التجار، حركات الصناعيين، حركة تعيد الروح والحياة إلى القطر، موضحًا أن "الانتظام في الرحلات سيسهل حركة المواطنين والصناعيين والتجار والمرضى وغيرهم".

وأعلن أنه "ستلي خطوة تشغيل مطار دمشق، تشغيل مطارات أخرى كمطار حلب الدولي ومطار اللاذقية الدولي ومطار القامشلي ليكتمل ربط كامل المطارات السورية وهي جاهزة للانطلاق ولكن بانتظار قرار وفد الحكومة وكان القرار بأن نبدأ بتجربة دمشق ونرى المشاكل أو الصعوبات التي تظهر معنا ضمن إطار ضبط الإجراءات والوفد الحكومي دقق على كل صغيرة وكبيرة في هذا السياق".

سوريافيروس كورونا

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة