alahedmemoriz

الخليج والعالم

تعزيزات عسكرية أمريكية على حدود المكسيك وترامب يستخفّ بمفاوضات الجدار

01/02/2019

تعزيزات عسكرية أمريكية على حدود المكسيك وترامب يستخفّ بمفاوضات الجدار

تعتزم وزارة الحرب الأمريكية "البنتاغون" نشر 3500 جندي إضافي على حدودها مع المكسيك، لمنع المهاجرين غير الشرعيين من دخول البلاد.

وقالت مصادر مسؤولة في البنتاغون وفق قناة "سي إن إن" الأمريكية إن الوزارة تعتزم إرسال 3500 جندي إضافي، إلى جانب 2300 جندي أرسلتهم من قبل إلى حدود البلاد مع المكسيك.

وبيّنت المصادر أن الولايات المتحدة سترفع عدد جنودها على الحدود مع المكسيك إلى 5800 جندي مع التعزيزات الأخيرة.

بدوره، انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المفاوضات الدائرة داخل الكونغرس بشأن الجدار الحدودي مع المكسيك.

وقال ترامب، في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز"، إن هذه المحادثات "مضيعة للوقت"، مشيرًا الى أنه سيمضي قدمًا في العمل على بناء الجدار.

وأوضح ترامب أن محاميه أكدوا له أنه ليس هدفا للتحقيق الذي يقوم به المحقق روبرت مولر بشأن مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية.

ولم يستبعد ترامب إعلان حالة الطوارئ لضمان الحصول على التمويل الذي يحتاجه لتمويل بناء الجدار.

وعلى حسابه في "تويتر"، أعلن ترامب أن بلاده سترسل المزيد من القوات إلى حدودها الجنوبية، وأوضح أنه "يتم إرسال المزيد من القوات إلى الحدود الجنوبية، لمنع محاولة احتلال بلادنا بشكل غير قانوني من قبل قوافل (مهاجرين) كبيرة"، حسب تعبيره.

وأضاف الرئيس الأمريكي: "لقد أوقفنا القوافل السابقة وسنمع القوافل الجديدة، وهذا سيتم بطريقة أسهل وأوفر ماليا مع (بناء) الجدار".

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، نشر الجيش الأمريكي 5900 جندي على حدوده مع المكسيك، ضد موجة مهاجرين جاءت من دول في أمريكا الوسطى.

والأسبوع الماضي، قال باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الحرب الأمريكي، إنه تم تمديد مهام القوات الجديدة على الحدود مع المكسيك حتى أيلول/ سبتمبر المقبل، استجابة لطلب وزارة الأمن الداخلي

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم