الخليج

السعودية تتوقّع عجزًا في ميزانيّتها

01/10/2020

السعودية تتوقّع عجزًا في ميزانيّتها

توقعت وزارة المالية السعودية  بلوغ عجز ميزانيتها للعام المقبل نحو 145 مليار ريال (38.4 مليارات دولار) مقارنة ب 298 مليار ريال (79.5 مليار دولار) للعام الجاري.

وبحسب بيان للوزارة عرض الموازنة التمهيدية للعام المقبل، بلغت توقعات نفقات موازنة المملكة لعام 2021، 990 مليار ريال (264 مليار دولار) بينما توقعت بلوغ إجمالي إيراداتها 846 مليار ريال (225.6 مليارات دولار).

وتوقعت الوزارة في بيانها ارتفاع الدين العام إلى 854 مليار ريال (227.7 مليارات دولار) و941 مليار ريال في 2021 (250.9 مليارات دولار)، مشيرة إلى أن التضخّم سيبلغ 2.9% خلال 2021 وفق التقديرات الأولية.

ولفت البيان إلى أن التقديرات أخذت في الاعتبار التحديات التي تواجه اقتصاد المملكة والخطط والمبادرات التي تبنتها الحكومة لمواجهة الأزمة العالمية للجائحة وتبعاتها المختلفة، مع استمرار حالة عدم اليقين حول تداعيات الجائحة.

وتعتبر السعودية أكبر مصدر نفط في العالم وأكبر منتج في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ويعتمد اقتصادها بشكل كبير على النفط، وتضررت إيرادات الميزانية السعودية جراء تراجع أسعار النفط ما استدعى خفضًا جزئيًا في بعض بنود موازنتها، بقيمة 50 مليار ريال (13.3 مليارات دولار) من إجمالي النفقات المعتمدة في موازنة 2020.

وكان وزير المالية السعودي محمد الجدعان توقع ارتفاع حجم الاقتراض هذا العام إلى 220 مليار ريال (59 مليار دولار)، فيما كان المخطط له 120 مليار ريال (32 مليار دولار) قبل كورونا.

وارتفع الدين العام السعودي إلى نحو 181 مليار دولار بنهاية 2019، يمثل 24% من الناتج المحلي، بينما كان متوقع ارتفاعه إلى 201 مليار دولار في 2020 (26% من الناتج) قبل ظهور فيروس كورونا.

السعوديةالموازنة

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة