ولادة الرسول وأسبوع الوحدة

عين على العدو

العدو يخشى إخفاقًا طبيًا في الحرب المقبلة

30/09/2020

العدو يخشى إخفاقًا طبيًا في الحرب المقبلة

نبّه تقرير لشعبة الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش الصهيوني نُشر أمس  الى أن اتجاه الإصابات بفيروس "كورونا" في الأراضي المحتلة خطير.

التقرير قال إنه من المرجح أن تصل مشافٍ كثيرة في الكيان الغاصب إلى حافة قدرتها الاستيعابية لمرضى كورونا ولمرضى آخرين.

وفي هذا السياق، قالت مصادر صهيونية لصحيفة "معاريف" إن المقلق جدا هو دفعُ مئات المرضى المشافي إلى حافة القدرة الاستيعابية والعلاجية، إذ إن الأمر مرتبط بالحرب المقبلة التي قد تندلع في الجبهة الشمالية.

أحد المصادر الصهيونية قال للصحيفة إن "المعطيات تشير إلى مشكلة "قومية" في القدرة العلاجية لـ"إسرائيل" في وضع الطوارئ، من الكوارث إلى الأوبئة، لكنها تشكل أيضًا إشارة تحذير من أنه في حال اندلاع حرب في الشمال، التي يتوقع أن تؤدي إلى دمار وأعداد كبيرة جدًا من المصابين يفوق ما كان عليه الوضع في الحروب السابقة، فإن "إسرائيل" لن تكون قادرة على معالجة الجرحى خاصة إذا كان عدة مئات من المرضى قد دفعوا عددًا من المشافي إلى عتبة طاقتها الاستيعابية القصوى".

ورأى التقرير أنه "في وتيرة الإصابات الحالية بـ"كورونا" سيتطلب الأمر ثلاثة أشهر للوصول إلى الهدف الذي وضعته الحكومة وهو الوصول إلى أقلّ من 400 إصابة في اليوم".

الكيان الصهيونيفيروس كورونا

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة