ولادة الرسول وأسبوع الوحدة

خاص العهد

مؤسّس حركة الشعب نجاح واكيم لـ"العهد": الولايات المتحدة أفشلت مبادرة ماكرون

28/09/2020

مؤسّس حركة الشعب نجاح واكيم لـ"العهد": الولايات المتحدة أفشلت مبادرة ماكرون

يوسف جابر 

بلهجة الوصاية، تحدّث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الأحد حول مبادرته بعد اعتذار مصطفى أديب عن مهمّة تأليف الحكومة.

ماكرون رفض نعي مبادرته، لكنّ اختار التصويب على حزب الله، محمّلًا إياه  وحركة أمل مسؤولية تعطيل مهمّة التشكيل، مهددًا الثنائي بأن عليه القبول بما تمليه المبادرة أو فليتوقعوا الأسوأ.

موقع "العهد الإخباري" أجرى مقابلةً مع مؤسّس حركة الشعب النائب السابق نجاح واكيم لاستطلاع رأيه بما أدلى به ماكرون وما يترتّب عليه داخليًا وخارجيًا، فقال إن الولايات المتحدة الأمريكية اشترطت للقبول بالمبادرة الفرنسية، تخلّي حزب الله عن دور المقاومة سواء في مواجهة العدو الصهيوني أو في مواجهة المنظمات التكفيرية التي ترعاها أمريكا، حتى يُسمح له بالمشاركة في المعادلة السياسية اللبنانية"، متهمًا واشنطن بـ"إفشال مبادرة ماكرون لأنها بالأساس كانت مرتبطة بهذا الشرط".

ورأى واكيم  في حديثه لـ"العهد" أنَّ موقف حزب الله ليس كما يحاولون تصويره بأنه تمسّك بوزارة المالية على خلفية طائفية، فهو رفض عرضًا بأن يكون جزءًا من المعادلة السياسية مقابل إلغاء دور المقاومة في مواجهة العدو الصهيوني والمنظمات التكفيرية. وقد أشار ماكرون إلى هذا الأمر عندما قال إن حزب الله لا يستطيع أن يكون جيشًا في مواجهة "اسرائيل"، واصفًا إيّاه بالميليشيا في سوريا أي قوة في مواجهة الإرهاب، لكنه صنّفه في الوقت نفسه بأنه حزب محترم في لبنان، ما يعني أنه يجب أن يتخلّى عن دوره كمقاومة".

وأشار واكيم الى أن "ماكرون يعلم أن المبادرة انتهت، ولكن لا يستطيع قول ذلك لأنه سيحرجه أمام الرأي العام الفرنسي، فأن يطرح رئيس فرنسا مبادرة ويُصيبها الفشل سيؤثّر على الرأي العام هناك خصوصًا أنه مقبل على انتخابات، وبرأيه أنَّ المبادرة انتهت لأنها من الأساس مطروحة على أساسٍ لا يمكن تحقيقه". 

وحول ما اذا كان لبنان مقبلًا على مرحلة مواجهة، أوضح مؤسّس حركة الشعب أنَّ فرنسا لا تستطيع تأدية هذا الدور، فزمن الانتداب ولّى، كما أنها لا تستطيع أن تتحرك إلا تحت المظلة الأمريكية وبموافقتها، مجدّدًا التأكيد على أن ماكرون لم يستطع تحقيق شرط أمريكا فأفشلت مبادرته.

وتابع مستغربًا "لو كان ماكرون حريصًا فعلًا على لبنان لهذه الدرجة، ولا سيّما أنه قال إنَّ الزعماء اللبنانيين فاسدون هربوا أموالهم إلى الخارج، لماذا لم تصادر الدولة الفرنسية هذه الأموال المسروقة وتعيدها إلى الخزينة اللبنانية وإلى الشعب اللبناني، خصوصًا أن جزءًا كبيرًا منها في فرنسا؟".

واكيم توقَّع أن تتجه الولايات المتحدة والسعودية إلى التصعيد، خاصة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يرى في كسر المقاومة في المنطقة وإمرار ما يسمى صفقة القرن ورقةً مهمّة يريد استخدامها في الانتخابات الرئاسية، وشدَّد أنه على الرغم من تطبيع الإمارات والبحرين مع الاحتلال والذي قد يشمل دولًا أو محميات أخرى، إلّا أن نجاح هذه الصفقة مرتبطٌ بزوال المقاومة في كل المنطقة وبالدرجة الأولى المقاومة الفلسطينية واللبنانية.

كذلك رجّح واكيم في حديثه لـ"العهد" أن تلجأ الولايات المتحدة ومن معها إلى التصعيد بما يؤذي المقاومة، جازمًا بأن هذا لن يتحقّق ولا سيّما في ظل التراجعات في المنطقة، غير أنه سيزيد التوتير والضغط الاقتصادي والمالي والمعيشي على اللبنانيين.

وأكَّد أنَّ "همّ الأمريكيين الأساسي في لبنان القضاء على المقاومة ودورها الذي يتعدى لبنان إلى كل المنطقة، وتابع "لو قبلت المقاومة بأن تقدم تنازلات بما يخصّ دورها لكان الأمريكيون أعطوها 10 وزارات".

وحول تصريحات وكيل وزارة الخارجية الاميركية ديفيد هيل الأخيرة بشأن تخصيص مليارات الدولارات لجمعيات غير حكومية في لبنان في ظلِّ صمتٍ محلي، أوضح مؤسّس حركة الشعب أنَّ ما قاله هيل فضيحة ومعروفة، وأن السياسيين المرتبطين بالولايات المتحدة الذين يضعون أموالهم في البنوك الأمريكية ويخافون من عقوباتٍ فمن الطبيعي ألّا يحركوا ساكنًا، داعيًا اللبنانيين للتخلي عن عصبياتنا وانغلاقنا ورؤية كيف تقدم أمريكا هذه المليارات، رغم بُخلها وعدم إنسانيتها، متسائلا" لماذا يقدمون هذه المليارات؟ من أجل الشعب اللبناني أو من أجل سياسة أمريكا؟". 

واختتم مجدّدًا التأكيد على أن "الجميع يجب أن يعي أنَّ أمريكا تريد إلغاء لبنان ودوره ووجوده لمصلحة "إسرائيل" ونفوذها في كل المنطقة".

الحكومة اللبنانية

إقرأ المزيد في: خاص العهد