ترقبوا الكلمة المتلفزة للأمين العام

عين على العدو

جيش الاحتلال يستعدّ لجولة قتال جديدة في قطاع غزة‎

28/09/2020

جيش الاحتلال يستعدّ لجولة قتال جديدة في قطاع غزة‎

تستعدّ قيادة المنطقة الجنوبية في جيش العدو لاحتمال حصول جولة قتال جديدة في نهاية شهر تشرين الأول/أوكتوبر، وفقا للموعد الذي حُدّد للقوات الاسرائيلية لكي تكون مستعدة لسلسلة أحداث قد تدهور استقرار المنطقة، بحسب ما ذكر موقع القناة 12 الاسرائيلية.

المقدم إيتي زعفراني، قائد الكتيبة 74 في اللواء الجنوبي، لفت إلى أن "قطاع غزة يمكن أن يتغير بين لحظة وأخرى، لذلك نحن دائمًا هنا مستعدون ومتأهبون".

واللواء زعفراني هو الذي هاجم مقاتلوه في جولة القتال الأخيرة حوالي 24 موقعا عسكريا لحركة حماس ردًا على إطلاق بالونات مشتعلة و قذائف صاروخية على المستوطنات.

ووفق القناة 12، فإن الاستعدادات في جيش العدو -قبيل تجدد المواجهة في نهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر- نابعة من سلسلة أحداث قد تؤثّر على الوضع السياسي، ومن هنا أيضًا على الفلسطينيين.

وتحدث موقع القناة عن أحداث مثل تدهور في وضع تفشي وباء "كورونا" في قطاع غزة، واعتماد "حماس" على تجهيز طبي يدخل من الأراضي المحتلة (أجهزة فحص، أدوية وأجهزة تنفس)، أو المال القطري الذي من المتوقع أن ينتهي في نهاية شهر تشرين الأول، والضغط على الشارع، ما سيدفع "حماس" للعودة إلى البالونات المشتعلة والقذائف الصاروخية.

إلى جانب كل هذا، فإن الإنتخابات في الولايات المتحدة من المتوقع أن تجري في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر، إضافة لذلك، هناك إحباط متزايد من خطوة تطبيع العلاقات بين "إسرائيل" وبعض دول الخليج، إذ رأى موقع القناة 12 أن الإحباط قد يدفع و"حماس" و"الجهاد الإسلامي" لمحاولة الرد وتقويض هذا الإجراء المهم.

في أعقاب ذلك، يستعد الجيش الصهيوني للتصعيد ولتدهور سريع للوضع في القطاع، وفي هذا السياق قال المقدم إيتي زعفراني "نحن هنا لندافع عن سكان غلاف غزة و"إسرائيل" وضمان لهم الشعور بالأمن".

غزةجيش الاحتلال الاسرائيلي

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة