التطبيع خيانة

لبنان

لجان العمل في المخيمات تنظم مسيرة بحرية رفضًا للتطبيع

27/09/2020

لجان العمل في المخيمات تنظم مسيرة بحرية رفضًا للتطبيع

رفضًا للتطبيع الخيانة بين الإمارات والبحرين والكيان الصهيوني أقامت لجان العمل في المخيمات اللبنانية مسيرة بحرية يوم أمس السبت في ميناء صور بحضور عدد من كافة الفصائل الفلسطينية وقيادييها، بالإضافة الى مسؤول وحدة العلاقات في حزب الله حسن حب الله.

بداية القى مدير مركز شهداء الاقصى في لجان العمل بالمخيمات سامر الأشقر كلمة قال فيها "نحن في لجان العمل في المخيمات أردنا من هذا النشاط أن نقول للخونة والمهرولين ‏لمد يد ‏الخيانة مع ‏العدو، إن شعب فلسطين ليس للبيع ولن يرضى إلا بالعودة إلى فلسطين كل فلسطين وأنه سوف يرمي كل الخونة والمطبعين ‏في مزبلة التاريخ. لأن ‏كل قطرة دم من جريح وشهيد ‏كتبت ان فلسطين ليست للبيع أو المتاجرة أيها الخونة يا من تاجر في فلسطين وشعبها، نحن ‏من هنا من بحر لبنان ‏ومن ‏أرض المقاومة نقول لكم ‏أننا سنبقى على العهد والوعد إن فلسطين‏ كلها لنا رغمًا عن أنوفكم ‏ولو كتبتم اتفاقيات مع العدو بكل اوراق للعالم وحبر الدنيا. ‏سندوس على هذه الاتفاقيات. بوجود محور المقاومة نحن لسنا خائفين أبدا وستبقى أيدينا على الزناد ‏ونرفع راية المقاومة طبعوا ما شئتم أيها الخونة سيرفع ‏الشبل من بلادي علم فلسطين فوق القدس".

حزب الله

مسؤول وحدة العلاقات الفلسطينية في حزب الله حسن حب الله اعتبر أن التطبيع الذي لطالما سعت اليه الكيان الصهيوني ومن يقف ورائه من القوى الامبريالية والاستكبار العالمي وذلك من اجل شرعنة الاحتلال الصهيوني لأرض فلسطين، لكن كل المحاولات على ما يزيد عن اربعين عاما واقصد بذلك كامب دايفيد، فإن شعوب المنطقة العربية لن تطبع وان كانت الحكومات قد عقدت اتفاقيات مع الكيان الصهيوني.

وأضاف أن هؤلاء الحكام الذين زرعتموهم في منطقتنا والذين يستمدون قوتهم منكم وليس من شعوبهم لن تستفيدوا من هذه الشرعية، فإن شعوب منطقتنا العربية ترفض اي شرعنة للإحتلال وترفض اي تطبيع للاحتلال وترفض اي علاقة او تعاون ما لم ينسحب  كيان العدو من الأراضي العربية المحتلة وتقام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأكد حب الله أن كل الشعب الفلسطيني وكل الأمة يعتمدون خيار المقاومة في سبيل تحرير فلسطين وما الذي حصل مؤخرًا من لقاء لقادة الفصائل الفلسطينية في بيروت ورام الله الا تأكيدًا على ذلك، ومن هنا نعتمد المقاومة بكل اشكالها من أجل تحرير فلسطين.

منظمة التحرير الفلسطينية

كلمة منظمة التحرير الفلسطينية وامين سرها ألقاها فتحي ابو العرادات، قائلاً أن هذه الارض التي أنجبت مناضلين ومناضلات قهروا الاحتلال في بنت جبيل ومارون الراس ووادي الحجير، كما نقول للعدو ان فلسطين هي وطننا والقدس عاصمتنا والعودة غايتنا، وفلسطين ليست للبيع كما اعلنت المقاومة الفلسطينية بكل فصائلها. رفضنا صفقة القرن وسنعمل على اسقاطها.

وأضاف أن هذا التطبيع المجاني التي تقوم به الإمارات العربية والبحرين لا يعبر عن وجدان الشعب البحراني والاماراتي، هذا يوم اسود يوم التوقيع على هذه الاتفاقات وهو مشهد مذل.

وقال: نحن متحالفين موحدين فلسطينيين لبنانيين سنبقى على عهدنا عهد الشهداء ولن تهزنا حفنة من المطبعين الذين تنكروا لاسلامهم ولعروبتهم، وإن هذه المسيرة البحرية اليوم تعبر عن موقفنا الحازم والصارم ضد هذه الاتفاقيات التي تهدر حق شعبنا الفلسطيني في أرضه ووطنه فهي باطلة وسنسقطها مع كل شعوبنا العربية والخلصين من امتنا الاسلامية والاحرار في العالم.

حركة الجهاد الإسلامي

رأى ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا ان التطبيع هو مسار طويل سارت به دول عريية منذ امد بعيد، وما يحصل اليوم من اعلان تطبيع واتفاقيات ليس تطبيع فحسب انما انحياز للمشروع الاميركي في المنطقة انما هو انحدار الى هاوية الذل والاهانة.

واعتبر أن الهوية الفلسطينية اثبت الشعب الفلسطيني تمسكه بها تمسكًا دفع ثمنًا باهظًا من اجل ذلك، وان هذه الوقفة الرمزية التي نريد من خلالها ان نوجه رسالة للعالم ان هذا الفرز الذي يحصل اليوم هو لمصلحة الشعب الفلسطيني ولن يكون لمصلحة الاعداء اعداء الشعب الفلسطيني.

وأضاف اننا نسجل هذا الموقف اليوم بحضور شعبنا الفلسطيني في مخيمات جنوب لبنان الاقرب الى فلسطين لاننا نرى ان تحرير فلسطين بات قريبا جدا بإذن الله تعالى.

بعدها قام المشاركون بمسيرة بحرية عبر المراكب إنطلقت من ميناء صور بإتجاه مخيم الرشيدية

المخيمات الفلسطينية في لبنانالتطبيع

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة