التطبيع خيانة

العالم

الكعبي: سفارة الشرّ الأميركية ليست ضمن البعثات الدبلوماسية

26/09/2020

الكعبي: سفارة الشرّ الأميركية ليست ضمن البعثات الدبلوماسية

لفت الأمين العام لحركة النجباء العراقية الشيخ أكرم الكعبي إلى أن الأميركيين في العراق ليسوا إلاّ مجموعة محتلين سارقين يتخذون وكراً ساتراً لجرائمهم اسمه "سفارة".

وأكَّد أنَّ السفارة الأميركية هي قاعدة عسكرية ضخمة وكبيرة تقبع بين البيوت الآمنة لأهالي بغداد، مشيرًا إلى أن عملاء الاحتلال يقصفون البيوت حول السفارة بأمرٍ منه، في محاولةٍ لإثارة الرأي العام ضد المقاومة والإساءة إليها.

وأوضح الكعبي أن فصائل المقاومة لا تستهدف سفارة الشر من الخارج حرصًا على وجود مقار حكومية ومدنية حولها.

وشدَّد على أن العمل الذي يستهدف الاحتلال أقرته الشرائع والثوابت والمبادئ، إلا أنهم لا يقرُّون أيّ عمل يطال المدنيين.

وأكَّد الأَمين العام لحركة النجباء أن المقاومة الاسلامية لا تقبل أي استهداف للبعثات الدبلوماسية ونعدّ ذلك تعدياً سافراً.

واعتبر حماية البعثات الدبلوماسية المعزّزة لعلاقات العراق مع العالم بما يخدم النمو والرفاه لشعبنا ضرورة.

واستغرب الكعبي فرح "الضبع الأميركي الغادر" بالمواقف والتصريحات المطالبة بحماية البعثات الدبلوماسية، مشيرًا إلى أنَّ سفارة الشرّ الأميركية ليست ضمن هذه البعثات.

وكان الكعبي قد أشار في وقتٍ سابق إلى أنَّ صراخ العدو دليل على انتصارات المقاومة، التي أثمرت جهودها لتحرير العراق واستعادة سيادته المنهوبة من قبل العجرفة الأمريكية.

العراق

إقرأ المزيد في: العالم