التطبيع خيانة

اليمن

المشاط يدعو الأمم المتحدة لوقف اعترافها بمن لا يمثلون مصالح اليمن

25/09/2020

المشاط يدعو الأمم المتحدة لوقف اعترافها بمن لا يمثلون مصالح اليمن

حثّ رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط اليمنيين على مواصلة إعادة الاعتبار لنضالات الآباء والأجداد من خلال الاستمرار في رفض كل أشكال التبعية والوصاية الخارجية.

وفي كلمة له في الذكرى الـ58 لثورة 26 أيلول/سبتمبر اليمنية، شدد المشاط على أهمية دور الجيش واللجان والشعبية والأجهزة الأمنية في مواصلة العمل والبناء والتحديث والتصدي لكل من يحاول المساس بأمن المواطن.

وفي سياق آخر، قال المشاط "إن مقعد الجمهورية اليمنية في الأمم المتحدة ما يزال شاغراً ومن يجلس عليه لا يمثل إلاّ نفسه وحفنة منبوذة ومطرودة من قبل الشعب اليمني".

ودعا الأمم المتحدة إلى التوقف عن الاستخفاف بكرامة الشعب اليمني، ووقف اعترافها بمن لا يمثلون مصالحه، مذكراً المجتمع الدولي بأن التاريخ لن يغفر لهم خطيئة الاستمرار في الاعتراف بشرعية هم أنفسهم يعرفون أنها شرعية زائفة ومنعدمة واقعاً وقانوناً وأخلاقاً ومنطقاً.

وتابع "المجتمع الدولي يعرف أن القاعدة وتنظيم "داعش" الإرهابي جزء لا يتجزأ من الشرعية المزعومة، ويعرفون ألاّ شرعية للصوص والفاسدين، ولا شرعية لمن يقيمون في عواصم تقصف عاصمتهم"، داعياً اياهم للعودة إلى تقديم المواقف العقلانية والمنطقية بما يضمن احترام كرامة وسيادة ومصالح الشعب اليمني ويعزز السلم والأمن الدوليين.

المشاط جدد التأكيد على "التصميم بإرادة لا تنثني وبعزم لا يلين على إعادة الاعتبار لثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر"، مردفًا بالقول "التضحيات العزيزة التي نقدمها والصمود الذي يسطره شعبنا منذ 6 أعوام خير دليل على أننا قد وضعنا أقدامنا على طريق الحرية والاستقلال واستعادة قرار اليمن".

وأضاف "معنيون بمواصلة الصمود ومضاعفة الجهود ففي ذلك خلاص بلدنا من كل معاناته ونعاهد الله والشعب أننا لن نتهاون في مسؤولية، ولن نفرط في قرار اليمن ولا في آمال وتطلعات الشعب حتى تشرق شمس الحرية والاستقلال".

 

اليمنالامم المتحدةمهدي المشاط

إقرأ المزيد في: اليمن

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة